الجمعة 19 تشرين أول/أكتوبر 2018

الحل الاوحد لانقاذ البلد

الثلاثاء 12 حزيران/يونيو 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بعدما انكشفت الاوراق ووضحت الصور وثبت ان البلد يسير في بحر الضياع وحيدا وسط جمع من الوحوش البشرية التي طالما انتهلت من خيراته لكنها عندما كبرت لم تنسى اصلها الوحشي فانقضت على هذا البلد الجريح وسط صمت هائل من قبل المسؤولين العالميين وبعد ماحصل من انحطاط اقتصادي وسياسي نتج عنه انتخابات بعيدة عن الشفافية والنزاهة كونها اديرت بايدي شخصيات تابعة لذات الاحزاب الفاسدة المتنفذة فمجلس المفوضين قد تقاسم عضويته كل افات الفساد:
دولة القانون والتيار الصدري والمجلس الاعلى والحكمة والوطنية والسنة والنتيجة مايلي :
الانتخابات فاشلة لاسباب
انخفاض نسبة المشاركة الى 16%
التثقيف كان داخل المحطات والكابينات
صناديق الاقتراع تم نقلها بطريقة غير امنه
عطل اغلب اجهزة العد والفرز
واخيرا احراق صناديق الاقتراع التي تحتوي
على الاوراق الانتخابية في بغداد
دعوات لاعادة الانتخابات
قرار اعادة العد والفرز يدويا
كل هذه الانتهاكات التي تبرر فشل العملية الانتخابية برمتها
والى الان الامم المتحدة والمرجعيات الدينية الداعمة لهذه المهزلة الانتخابية
ومنظمات المجتمع المدني الكل ساكت
بناءا على هذه المعطيات المفروض اجراء مايلي:
1- الغاء نتائج الانتخابات
2- حل المفوضية الحزبية
3- حل الحكومة والبرلمان الحالي
4- تسليم ملف العراق الى الامم المتحدة
55- الايعاز لجميع الدول العالمية بعدم السماح لاي سياسي عراقي االدخول والخروج الى اي دولة وسحب الجنسيات وجوازات السفر
6- ايداع جميع السياسيين الحاليين والسابقين بالحجز مع المباشرة بمحاكمتهم دوليا
7- تجريد الرموز الدينية من الحمايات والاسلحة ووضعهم تحت الاقامة الجبرية لحين صدور براءتهم
88- احتجاز ومنع سفر كل الاجانب الذين يتجولون باسلحتهم في البلد بحجة الدفاع المقدس امثال سليماني وغيره
9- العصائب النجباء حزب الله فيلق بدر المجلس الاعلى سرايا السلام كل هذه المليشيات متهمة بما يحدث بالبلد فيجب محاسبة قادتهم وايداعهم السجون
وبعد هذا يمكننا ان نقيم انتخابات عادلة بعيدا عن ائمة الدين الذين فشلوا فشلا ذريعا




الكلمات المفتاحية
الحل الاوحد الوحوش البشرية

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

vulputate, consequat. elit. elit. justo dapibus velit, mattis risus