الاثنين 24 أيلول/سبتمبر 2018

رسالة عاجلة

السبت 02 حزيران/يونيو 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

‎الى رئيس الوزراء .راجيا حل مشكلة سكن المواطنين في منطقة دوانم بالشعلة .. ..
‎السيد رئيس الوزراء المحترم انك طيب ألم يؤلمك قلبك وأنت تصدر قرار ظالم تمنع به البناء بمنطقة الدوانم الشعلة وتخول قيادة عمليات بغداد تنفيذ قرار المنع الى متى تطاردون العراقيين الفقراء في سكنهم وعملهم ولقمة عيشهم هل تريد أن تحجز هذه الارض للحرامية من السياسيين أذن يبنون الان اشتروا فيها وكان بيع وشراء اصولي من أصحابها هذا قرار ليس فيه أي وجه حق هذا لا الحكومة توزع عليهم أراضي وتساعدهم على السكن ولا تتركهم يحصلون بجهودهم على ملاذ لهم

‎وقد أدى قرارك هذا وهو (قرار مطاردة الفقراء) الى توقف البناء في منطقة الدوانم المتداخلة مع الشعلة وكان قرار ظالم ومجحف وغير منصف على العراقيين الفقراء المحرومين من السكن من زمن الجلاد الى هذه الحكومات الحرامية التى تسرق العقارات لها بقوانين وتسلب حق السكن من العراقيين بقوانين ايضا قرارك ظلم العراقيين الفقراء وحرمهم من بناء ملاذ لهم .

‎.ناس خسرت ملايين الدنانير لشراء ملاذات صغيرة وبدأت بالبناء اكملت البناء وناس سكنت فيها . وناس مازالت شملهم توقف البناء في قرار المنع وهم الان يتشاجرون مع مجموعة من الضباط المكلفين بالمنع والقسم من الضباط يستلمون رشاوي من المواطنيين الفقراء لتكملة البناء بالخفاء

‎بينما تم شراء قطعة الارض من الدلال كل مئة متر مقابل أربعين مليون دينار.يدفعها المواطن لاحول له ولا قوة الا الله . والمواطنون في دوامه لا الحكومة تعطيهم قطع أراض ولا الحكومة تترك حرية المواطن يشتري بالقرب من أهله وعمله ، الحكومة قامت بإصدار قرار يخدم مجموعة من الضباط لكي يبتزوا العراقيين الفقراء يتقبلون الرشوة من المواطن العراقي لغرض السماح لهم بالبناء وبقية المواطنيين يتشاجرون مع الضباط والدلالين . وهذا القرار أحدث مشاكل بالمنطقة لايحمد عقباها وهي منطقة عشائرية فلابد ان ترفع المنع يارئيس الوزراء وتترك المواطن في حال سبيله ليبني وفق الضوابط المعمول بها من قبل البلديات .ولكي لا يظهر التذمر والضيق من المواطنيين ارحم العراقيين الفقراء يارئيس الوزراء ..




الكلمات المفتاحية
المواطنين رئيس الوزراء رسالة عاجلة

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

pulvinar luctus mi, justo velit, Sed libero efficitur. odio