الخميس 15 تشرين ثاني/نوفمبر 2018

تعلموا من (مهاتير) محمد!

الاثنين 21 أيار/مايو 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

في سلسلة قصائد لماء الذهب:
انا اكتب، إذن انا كلكامش ( مقولة الشاعر) ()
قصيدتي حمالة الشعر القديم، ورافعة الشعر الجديد( مقولة الشاعر)
قصيدتي كريمةٌ ، لاحافية ، ولا مسترزقة!( مقولة الشاعر)

لبديع دولتك الرخاءُ الأعظمُ!

بحصاد منجلك الذرا والمبسمُ!

لتشيد في ارض الموات حضارةً

شعبُ التألق من حصونكَ يُلهمُ!

أقسمتَ انك للبلاد تسلقا

جسران: ظهرك واليمين الأعظمُ!

ومشيتَ لاشوكٌ يعيقك وخزهُ

فالورد تصميمٌ ، وأنتَ مصممُ!
ج

وقطفْتَ سنبلة بألف مثلها

بجمان حقلك للسنابل موسمُ!

ورسمتَ مجدا أنت فيه ماردٌ

مجدا به أبهى المعاني تُرسمُ!

لم ترض للطلل العنيد مبارزا

فقبرتَ أطلالا ، ومجدك يحكمُ

صممتَ مملكةً دهاؤك عرشها

رممتَ بيتكَ، والبيوتُ تُرممُ!

إلا بيوت عروبتي منكوبةٌ

جرذانها من كل شر تطعمُ!

قالوا : ربيعٌ جاءنا ، أين الربيـ

ع وأرضنا بنباتها طلع الدمُ!

هذا محمدُ للسياسة دُربةٌ

هيا أتقنوه ( محمدا) وتعلموا!




الكلمات المفتاحية
تعلموا مهاتير

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

lectus accumsan tristique facilisis ante. risus.