الجمعة 19 تشرين أول/أكتوبر 2018

وتحقق صعود التيار الصدري للحكم

الأربعاء 16 أيار/مايو 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

الحمد لله حينما فاز التيار الصدري شريحة الفقراء الذي دائما وابدا يطالب بأقصاء الفاسدين ..
فلننظر لاربع سنوات القادمة .اذا ما تم الالتفاف عليه من قبل الماكرين والمخادعين.. هل هناك يبدأ تحسن في الخدمات.في حل ازمة السكن والكهرباء .وبالاخص التخفيف عن زخم البيوت القديمة في بغداد الموزعة في عهد ابو الفقراء عبد الكريم قاسم المحشورة داخلها اربعة عوائل يحلمون ان تكون في بيوتهم حدائق مثل البشر.
اضافة الى كثرة العشوائيات في بغداد وتحتاج لها حلول منصفة وسريعة .

ونامل في الجانب الاخر فتح منافذ اقتصادية وسياحية لتعين الشباب الخريجين وغير الخريجين واصلاح الوضع التربوي وبناء مدارس بدل المدارس القديمة والطينية والكرفانات التى أعادتنا عليها الحكومات السابقة . والسيطرة على الوضع الأمني في بغداد،وتوحيد رواتب المتقاعدين والغاء تقاعد قديم وتقاعد جديد ومحاسبة المفسدين تحت شعار من اين لك هذا.وتحقيق المساواة بين المواطنيين العراقيين…

اذن متى ماتم هناك تحسن في هذه الفقرات فسيثبت التيار الصدري انهم كانوا على حق .وخصومهم على باطل ..




الكلمات المفتاحية
الفاسدين الكهرباء

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

nec Lorem risus. massa mattis leo. sem, Donec elementum