الأربعاء 24 تشرين أول/أكتوبر 2018

العراقيون يصفعون الاحزاب بمقاطعة الانتخاب

الأربعاء 16 أيار/مايو 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

هل تطالبون اليوم او بعده ببرهان يشير الى عزوف الناس عنكم ، وانفضاضهم من حولكم ومن حول احزابكم الفاشلة او سياساتكم القاتلة ، وقد كانت نسبة المشاركة في عرسكم الانتخابي خير صفعة توجها لكم جماهير الشباب العاطل ، وثنايا شعبكم المتألم لما اصابه واصاب بلاده من تدمير وتخلف لا لشئ الا لان واحدكم اعتقد انه الكل الفاعل وان لا غيره مناضل ، وانه لوحده في التاريخ فاعل ، وما كان فعله الا امعان في تركيب الاخطاء واثارة الفتنة العمياء ، ولقد كان لكل منكم بلا استثناء فعل مشين لبلد معطاء ولشعب كانت ثقته بكم عمياء ، فلقد كان ينظر الى رجل الدين على انه الامل المبين ، وانه الموجه الامين ، وانه قدوة لمن يحارب الفساد والمفسدين ، لكنه صدم بهذا الرجل الذي تخلص منه الدين وابتلت به السياسة فلم يكن يعرف الله وادخل مضامينها سوق النخاسة ،وباع العمامة والكياسة وتعاون مع من كان دخيلا على الوطن وباع ارضه بلا ثمن ، وكان ينظر الى السياسي على انه قادر على تحقيق التقدم بوقت قياسي ، لكنه جوبه بافعال جاءت بالالم والمأسي ، وكل من عارضهم كان بحكمه عليهم قاسي ، فئة ضالة تتبعها اخرى فاشلة نتاجها تخلف وفقر وارض قاحلة ، وها هو اليوم يوجه لكم الضربة الفاعلة ويصفع وجوهكم بعزوفه عن انتخاباتكم الفاشلة ، لتألف الحكومات بعيدا عن اغلبيته القائلة لا لكل الوجوه القاتلة ولكل الايادي الناشلة ، هنيئا لكم سلطة بلا تأييد وهنينأ لشعب قالها بصراحة انه عنكم بعيد…




الكلمات المفتاحية
العراقيون مقاطعة الانتخاب

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

accumsan commodo tempus Praesent libero ut adipiscing id sit Nullam massa