الثلاثاء 20 تشرين ثاني/نوفمبر 2018

العزة لله والشعب __ اطرحوا الفاسدين في مزبلة التاريخ واتون السجون

الأحد 13 أيار/مايو 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

غدانختم اصابعنا بالحبر الأزرق والتصويت لبرلمان جديد لأجل إزاحة مايمكن ازاحته من وجوه فاسدة دمرت البلاد والعباد طيلة السنوات الطويلة الماضية، ولأول مرة نجد قوائم جديدة وطاقات شبابية يحدونا الامل فيهم نحو التغيير،ولاول مرة تتشرذم القوائم الشيعية وخلافات في القوائم السنية والكردية وتكاد تتلاشى الاحزاب الاسلامية وتتستر بالعباءة المدنية، ولاول مرة ترتفع شعارات المجرب لا يجرب ولن يمنح فرصة اخرى،وينصت الشارع الشيعي بفتوى المرجع الأعلى السيستاني بعدم الانحدار مجددا بالفاسدين المتسلطين من رجالات المنطقة الخضراء ايام قلائل تفصل إرادة الشعب عن كنس الشارع السياسي حيث يؤكد الشعب هويته وانتماءه الوطني بعيدا عن التجنس الطائفي ومزدوجي الجنسية ومزودي الشهادات وسرقة المال العام، الشعب يبني إرادته ويحدد قضاياه الأساسية ،لا لرجال الدين بعباده الساسة والدجل ،لا لمن يتكلم باسم المرجعية زورا وبهتانا، لا الوعود والرشاوي ، لا لمن خذل النازحين، لا لمن سرق حقوقنا وشرد أهالينا وبايع الإرهاب من شيوخ العشائر ورجال السياسة، لا لمن ارتمى باحضان الأجنبي وباع وطنه ، لتصنع المستقبل بأنفسنا ومنال رضى الله ورسوله ،المجد يصنعه الرجال ، وإرادة الشعب إذا أراد الحياة لا بد ان يكسر القيد ويلقي بالفاسدين في مزبلة التاريخ واتون السجون __ والعزة لله والشعب.




الكلمات المفتاحية
التاريخ السجون العزة لله والشعب

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

leo. ipsum ante. id non Praesent mattis Curabitur