الجمعة 21 يناير 2022
9 C
بغداد

موعد مع الذكريات

راحت توضب منضدتها الصغيرة على مقربة من النافذة المطلة على شرفتها في مساء شديد العتمة حيث غارت النجوم في السماء حيث الشمس ململة ذوائبها على استحياء بأشعتها الذهبية وراء الغيوم الملبدة والليل أرخى أستاره وبدأت تجمع ذكرياتها وأحلامها الجميلة لتختزلها بشمعتين جميلتين صغيرتين وكأسين بأعناق طويلة من الزجاج وباقات ورد متناثرة هنا وهناك على المنضدة وهي تسترق السمع لدقات الباب المنتظرة لها التي تتزامن دقات القلب المتلهف المترقب للقاء مع دقات بندول الساعة المعلقة على إحدى جدران الغرفة ذهابا وإيابا وعيناها شاخصة ما بين الساعة والباب بدأت قطرات المطر تتراقص أمام وجهها على نافذة الشباك بنغمات رائعة كأنها سمفونية أشبكت أصابع كفيها مع بعضها البعض لتضعها تحت خدها وهي ترمق نور الشمعتين بعين ذابلة لتتقاسم ذوبانها . شعرت ببرودة الغرفة فراحت تدس قطع الخشب في الموقد القريب منها لتزيد من حرارته وتقلل من برودة الكتفين المكشوفتين من فستانها الوردي . ازدادت نغمات العزف المطري على حين غرة بازدياد قطرات المطر المتساقط على النافذة ليجلب انتباهها رفعت طرفي عينها الناعسة التي أضناها السهر والانتظار الحبيب وإذا بعصفور ينقر النافذة بتوسل طالبا منها السماح له بالدخول لكنها أبت أن يشاركها هذه الأمسية أحدا وفي هذه الدوامة والتفكير والترقب مزق هذا السكون صوت رنين هاتفها الخلوي التقطته لتضعه على أذنها بلهفة وبعد صمت مطبق وإذا بالدموع تتناثر على خدها كعقد اللؤلؤ المنفرط هي تردد كلمة لماذا. أغلقت الهاتف وتهاوت بجسمها الممشوق جمالا على الكرسي ودست رأسها تحت ذراعيها على المنضدة ونظراتها نحو الشمعتين وهي تذوبان شيئا فشيئا حتى ساد الظلام وضاعت الأحلام وسكت الموعد عن الكلام بكل هدوء واحترام

المزيد من مقالات الكاتب

المادة السابقةعندما يحترق بيتك
المقالة القادمةنقطة – اللأعودة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
801متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

نحن والملف النووي الإيراني

 مساءَ امس صرّح وزير الخارجية الأمريكي " بلينكن " أنّ حسم مسألة ملف الإتفاق النووي مع ايران بات وشيكاً , وصباح امس اعلنَ الرئيس...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حكومة الكاظمي والتامر على موانىء البصرة ….. واحياء لموانىء العقبة ؟

للاسف الشديد فان حكومة الكاظمي المنتهية ولايتها قد ادخلت العراق بنفق مظلم وربطته باتفاقية مجحفة قد كبلت الاقتصاد العراقي ونهب لثرواته من خلال مد...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الأقلية والأكثرية وأمة ضحية!!

قال لي: أن الإنكليز سبب دمارنا لأنهم ساندوا الأقليات لتحكم الأكثريات في مجتمعاتنا , وجاءوا بمن لا يعرف البلاد ليكون سلطانا عليها!! تأملت ما قاله...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

التنين الصيني والقرار العراقي بالمقلوب!!

بداية الحديث سيكون عن واقع الإعلام العراقي المُتخبط والغارق في الفوضى وصراخ المسؤولين وعويلهم المتباكي بدموع التماسيح على مصالح المواطن وحقوقه وهو مايتطلب وجود...

رواية تشيخوف ” المغفلة ” — درس في التغييرالأصلاحي!؟

في رواية تشيجوف " المغفلة " واحدة من أروع الروايات القصيرة في تأريخ الأدب العالمي ، وأنطون تشيخوف من كبار الأدباء الروس على مدى...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الكتلة الأكبر في العراق؟

دخل أعضاء "الإطار التنسيقي" الذي خسر الانتخابات الأخيرة الى قاعة البرلمان في جلسته الأولى التي عقدت قبل أيام وهم عازمون على انتزاع الأغلبية ليهيمنوا...