الأربعاء 18 مايو 2022
31 C
بغداد

الضربة المحتملة

في الوقت الذي اعلن فيه عن استعادة الجيش السوري كامل السيطرة على مدينة دوما ، آخر معقل لمسلحي جيش الإسلام في الغوطة الشرقية في ريف العاصمة دمشق ، أعلن مصدر عسكري رفيع المستوى في واشنطن أن تركيا والعراق والأردن سمحوا للولايات المتحدة وحلفائها باستخدام أجوائهم لتوجيه ضربات جوية ضد سوريا ردا على الهجوم الكيماوي في دوما.
فيما اكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لروسيا ان القصف الصاروخي الأمريكي لسوريا قادم لا محالة ، مضيفا ان هذه الصواريخ ستكون جديدة وذكية وفي تغريدة له بعد ظهر يوم أمس على شبكة تويتر مضيافاً فيها انه لا ينبغي للروس ان يكونوا شركاء لوحش يقتل أبناء شعبه بالغازات السامة ويتلذذ بذلك.
وأفادت صحيفة لوفيغارو الفرنسية أن طائرات مقاتلة في قاعدة بشمال شرقي فرنسا ، وضعت في حالة تأهب بانتظار قرار سياسي بتوجيه ضربة إلى أهداف في سوريا.
ونقلت وسائل اعلام غربية خبر مفادة مغادرة الرئيس السوري بشار الأسد قصره الرئاسي برفقة قافلة عسكرية روسية ، وذلك خوفا من التعرض لهجوم امريكي محتمل ، ومن ناحية اخرى تسرّبت انباء مفادها ان عائلة الرئيس الاسد غادرت دمشق قبل يومين قاصدة طهران.
وأفادت مصادر في المعارضة السورية ان عشرات من مقاتلي حزب الله والحرس الثوري وصلوا يوم امس الى مدينة يبرود بريف دمشق بعد إخلاء النظام السوري لمطار تي فور العسكري بشكل شبه كامل.
من جانب آخر، حذرت لجنة الدفاع والأمن في المجلس الاتحادي الروسي، أن موسكو سترد فوراً على أي ضربة أمريكية قد يتعرض فيها جنود روس في سوريا للأذى ، وأضافت أن القاعدتين الروسيتين في حميميم وطرطوس، تتمتعان بأنظمة حماية عالية الكفاءة.
وفي اسرائيل ألتئم المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية لمناقشة التوتر في سوريا على خلفية الغارات الإسرائيل على مطار تي فور العسكري وتهديدات ايران بالرد واحتمال توجيه دول الغرب ضربة عسكرية لسوريا ، ودعا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وزراء حكومته الى الامتناع عن اطلاق التصريحات في المجال الأمني بسبب حساسية الوضع ، وذلك في أعقاب اتصال هاتفي من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين دعا فيه نتنياهو إلى تجنب أي خطوات قد تزيد من زعزعة الاستقرار في سوريا وتهدد أمنها مؤكدا أهمية الحفاظ على السيادة السورية ، وافاد بيان للكرملين بأن الحديث بين الرئيسين تطرق الى الضربة الصاروخية الإسرائيلية الأخيرة على مطار تي فور العسكري في وسط سوريا.

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
856متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

القاعة الدستورية واليات حل الازمة/ 2

الحاكم والمحكوم هما طرفا معادلة السياسة، وهذان الطرفان هما الاحزاب والشعب، وبترجمة هذا الواقع على تجربتنا الديمقراطية، نجد مسلسل خسائر طالت الطرف الثاني جراء...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

خطابُ الصدر..إنسدادٌ أم إنفراجٌ…!!

فاجأ السيد مقتدى الصدر، العراقيين والرأي العام، بخطاب، أقل مايقال عنه أنه ،هجوم غير مسبوق على الإطار التنسيقي، الذي وصف عناده وتصرفه (بالوقاحة)،بعد أن...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الانسداد بين الطريق الى ليلة السكاكين الطويلة وتوازن الرعب

(( .ذالك الذي يقتل الملك وذالك الذي يموت من اجلة كلاهما عابد أصنام ))برناردشو 0(( .الحرية تعني المسؤولية وهذا هو علة الخوف الذي يبدية معظم...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

قوانين السياسة كقوانين الحياة لا يتنبأ بها احد إلا بالتجربة!

عندما اضطرت روسيا لغزو اوكرانيا , كانت دول الناتو بقيادة واشنطن قبل ذلك تبحث عن اراذل ومناكيد واصاغر ليكونوا بدائل لسياسيين اوكرانيين لتصنع منهم...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الانسداد السياسي وتضوع المواطن

ضياع فرصة ببناء دولة كان هو الثابت الوحيد في سلوك السياسيين في العراق منذ سقوط نظام البعث في عام 2003 ذلك النظام الدكتاتوري الاستبدادي، ولا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تصحر العقول وغبار المسؤول

يقول المثل الشعبي ( ناس تأكل دجاج وناس تتلكًه العجاج)، ويضرب للإختلاف بين الناس، ومنهم من يعيش الرفاهية على حساب شقاء الآخر، وأحياناً يُقال...