الثلاثاء 28 يونيو 2022
33 C
بغداد

في : مسخرة الوضع العربي الراهن .!

إثرَ التهديدات الخطيرة التي تتعرّض لها سوريا وبشكلٍ تصاعديّ , وبتناسبٍ طرديّ , والتي بدأها الرئيس الأمريكي ترامب , والتي قد تغدو إحدى اسبابها للتغطية على ما امسى يحيطه من فضائح جنسيةٍ ومن معارضةٍ واستقالاتٍ وإقالات من اركان البيت الأبيض , وهذه التهديدات التي توسعت دائرتها بانضمام الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ” وعلى عجلٍ ! ” , ثُمّ اندفعت اليها بريطانيا بغية منح شرعيةٍ دوليةٍ مفتعلة ومصطنعة لتوسيع وتكثيف ضربة عسكرية ” صاروخية وجوية ” محتملة على كيان الدولة السورية تحتَ الذريعة المملّة والمكررة حول استخدام الجيش السوري لأسلحة كيمياوية ! , والتي من المحال استخدامها ” اذا ما بقي جزءٌ منها لغاية الآن .! ” , ودونما مسوّغٍ افتراضي لتعريض الدولة السورية لهكذا مخاطر جسيمةٍ .. ومع كلّ هذا وذاك ومع كلّ ما يعرّض الأمن القومي العربي , اذا ما تبقّى شيءٌ منه , وبتجاوزٍ واجتيازٍ لأيّ حياءٍ عربيّ رسميّ مفترض .! فلا توجهاتٌ ولا نيّات لأنعقادٍ ولا دعوةٍ لإنعقاد اجتماعٍ لوزراء الخارجية العرب للوقوف عربياً مع الدولة العربية السورية , ولا استنكارٍ ورفضٍ مفترضٍ لهذه التهديدات .! , بل وحتى مجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين لا أمل في انعقاده او اجتماعه , فالجامعة العربية مسيّرة ويجري التحكّم ببوصلتها كما معروف .!

كما لمْ نرَ ولمْ نسمع بأتصالاتٍ ثنائيةٍ على مستوى الرؤساء العرب حتى عبرَ الهاتف ! للبحث والتنسيق لوقف العدوان المحتمل .!

ولتبريرِ وتسويغ تسخين الأزمة وشرعنتها , فوسائل الإعلام العربية الرئيسية وقنواتها الفضائية التي طالما تضلّل الرأي العام العربي , فهي التي تصبّ الزيت على النار وتسقيها بمزيدٍ ومزيدْ , أمّا لماذا هكذا .! فببساطةٍ مكشوفةٍ وعاريةٍ حتى من ورقة التوت السياسية وغير السياسية كذلك , فهي للتغطيةِ ” على الأقل ” على انظمة او دولٍ خليجية هي التي تدفع تكاليف الضربة العسكرية المؤذية التي قد تتعرّض لها سوريا في الأيام المقبلة .

الجمهور العربي – القومي والذي يبدو خاضعاً لعملية تخديرٍ إعلاميٍ – خليجي , فيبدو وكأنه بحاجةٍ لبلع حبوب او اقراص ” كبتاغون – captagon – pills ” التي يستخدموها الدواعش اثناء القيام بعملياتٍ انتحارية واقتحامية .! , وهذه الحبوب تعطي شعوراً زائفاً بالشجاعة المفرطة .!

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
865متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الفكر والرؤى لدى زيلينسكي .!

العالم كلّه يعرف أنّ الرئيس الأوكراني كان فنّاناً كوميديّاً الى غاية استلامه رئاسة جمهورية اوكرانيا في عام 2019 , حيث نجح في الإنتخابات ضمن...

تأسيس قناة تلفزيونية لكل محافظة عراقية

تأثير القنوات التلفزيونية في العراق ما زال قويا ، حيث لها دور في كشف ملفات الفساد و الفشل الاداري ومتابعة المشاريع المتلكئة وطرح قضايا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

علاقة ارتفاع اسعار النفط بتولية ايراني قح حكم العراق وعلاقة هبوطه بتولية ايراني معتدل! –دولة المناذرة الجديدة!

(1) سنثبت في هذا المقال انه كلما ارتفعت اسعار النفط عالميا, يتم تولية ايراني قح في العراق كرئيس وزراء للعراق, من اجل نهب فائض اموال...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

راضعين ويه بليس هؤلاء الوزراء !

ساعه تطفى الكهرباء..وساعه توصلنا بعناء ونهرول على البدلاء .. وساعه نركض ورا الحصه..وساعه نركض عالدواء..اتكالبت كلها علينه..تحزمت تسفك دماء...لا وزير يحل قضيه..ولامدير ايحن عليه..امنين...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ايران وامريكا: ابرام الصفقة النووية أم المواجهة

عندما كان الملف النووي او ملف الصفقة النووية جاهزة للتوقيع عليه؛ اندلعت الحرب في اوكرانيا، او الغزو الروسي لأوكرانيا، هذه الحرب التي غيرت الكثير...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الإنتحار العقلي!!

العقل إنتصر على العقل , والعقل يقتل المعقول , والعقل داء ودواء , وعلة ومعلول , ومَن نظر للعقل وإتخذه سبيلا بلا ضوابط قيمية...