الخميس 20 أيلول/سبتمبر 2018

…في ذكراك يا كاظم الغيظ .. يا رائد العدالة في الأسلام

الثلاثاء 10 نيسان/أبريل 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

لقد عاد الحاكم الظالم … مرة اخرى يدمر الوطن والناس والقانون…؟
الرجال العظام هم آكاديميات الكرام التي منها تخرج الابطال المخلصون لله والاوطان..هم الكرامة والأيمان بعزة وشجاعة الأنسان والأيمان ، هم من أغتسلوا بالألم والعذاب،وصمدوا في وجه الباطل ..وتعرضوا لعواصف البطلان.. من اجل تحقيق الحجة بالبرهان ..هؤلاء الذين ألتزموا بمبادىء الحق والعدل والحب للخير والآيمان ، فكانوا ناقوس خطر ينبه كل المخالفين المرافقين للبهتان.هذه كانت سيرة الامام موسى بن جعفر الصادق (ع) أميرالوفاء والبيان ..؟
هو الامام موسى بن جعفر الصادق (ع) ، الأمام الثامن من أهل البيت ،ولد في الأبواء في السابع من صفرعام 128 للهجرة على عهد مروان بن محمد اخر خلفاء بني امية ، وأستشهد في الخامس والعشرين من شهر رجب عام 183 للهجرة على عهد الخليفة العباسي الخامس هارون الرشيد .كان علما من اعلام الهداية والعدل ،وكنيته ابو الحسن،هوباب الحوائج لكل مظلوم من ظالم ببهتان.
بعد ولادته انتقل مع ابيه الامام الصادق (ع) الى المدينة المنورة ليرتشف من مدرسة الصادق كل علم وبيان ،كان ابوه الامام الصادق يوليه عناية خاصة علما وأدبا وتربية ،فقد كان يتوسم فيه الصلاح والفلاح للناس ولسمعة أهل البيت العظام،حتى قال فيه :” وددت ان ليس لي ولد غيره لئلا يشركه في حبي أحد”كتاب الكافي . وهذه اشارة من ابيه انه الأمام الشرعي من بعده.
وليكن في علم القارىء اللبيب ان الأئمة من اهل البيت يتوارثون الامامة لهداية الناس والحفاظ على حقوقهم من جدهم رسول الله(ص) وليس الخلافة،فهم والسياسة على طرفي نقيض.ألم يرفضها الامام جعفر الصداق (ع) من العباسيين ،ورفضها الأمام الكاظم(ع) من هارون الرشيد،ورفضها الامام الرضا (ع) من الخليفة المآمون.حين أصروا على التمسك بالحقوق والقانون ، دون مطامع الدنيا كلها ؟

2
انظر المحاورة بين الامام الصادق ، وحامل رسالة ابو سلمه الخلال له في تولية الخلافة بعد سقوط الامويين في سنة 132 للهجرة، يقول الامام الصادق لرسول أبي سلمه الخلال:” أسمع يا أبن عبد الرحمن :” ما انا وابو سلمه،وابو سلمه شيعة لغيري ونحن أهل البيت ما جئنا لطلب الخلافة ،بل جئنا لندفع الظلم عن الناس،فأخذ منه الكتاب واحرقه على سراج كان بجانبه وأنشد يقول متمثلاً بقول الكميت بن زيد : أنظر المسعودي في مروج الذهب ج2 ص166
يا موقدا ناراً لغيرك ضوءها ويا حاطباً في غير حبلك تحطب”.
وهذه هي نفس العبارة التي رددها الأمام الحسين (ع) حين جاء الى كربلاء لمحاربة ظلم الأمويين على الناس حين قال : “والله ما جئت طالبا للخلافة من الامويين ،بل جئت لأحارب ظلم يزيد على الناس” . فليعلم الاصحاب المتشدقون باهل البيت من حكام العراق الخونة اليوم ، انهم اهل رسالة وليسوا أهل خلافة .اذن هم وأهل البيت (ع) على طرفي نقيض.
نعم ان البيئة العلمية التي تربى فيها اهل البيت والامام الكاظم منهم،كان لها أبلغ الأثر في تكوين شخصية الامام (ع) وصفاته الانسانية الرائعة،بيئة تسودها القيم الأنسانية والمثل العليا،فقد كانت بيوتهم معاهد علم وفضيلة،ومدرسة من مدارس الأيمان والتقوى،حتى غمرتهم المودة ،وعدم الكلفة ، واجتناب هجر الكلام ومرُه،وبذلك توفرت للامام باب الحوايج عناصر التربية الرفيعة والبعد عن الحرام واغتصاب حقوق الناس والمال العام.فهل يدرك الاصحاب اليوم سيرة هذه المدرسة ليتعلموا منها ما فاتهم من تقصير.؟
ايها العراقيون الزائرون لهذا الامام الفذ في ذكرى استشهاده العظيم ،عليكم ان تدركوا: ان الذين يحكمونكم اليوم هم ممن تواطئوا مع الغريب على احتلال بلادكم وتدميرها ونهبها في 9-4-2003 ،والامام معرض عنهم، ولم يرضى عنكم ان تهاونتم معهم،. . والامر الاخربعد ان اصبحت بلادكم غابة للباطل وسرقت اموالكم والتهاون في دينكم ،ومقرا للفاتح الجديد عدو العراق الأزلي ومفرق الصفوف باسم الدين ، ومرسل لكم كل الأدوية والاطعمة الفاسدة والمخدرات ليقتلكم بالعمد ، بينما كانت بلادكم وطن موحد ليس فيها من غريب..
فلا تتوهموا ان بلادكم اليوم حرة بأيديكم .فهي : مدمرة ومستباحة ،وحكامكم غرباء عنكم لا يؤمنون بوطن ولا بوطنية ولا حتى بدين.همهم الاول السلطة والمال والتدمير.
وصيتي لكم ان ترفعوا أيديكم الى الله وتطلبوا من امامكم ان يمحق هذه الفئة الباغية فهو مستجاب الدعاء عند الله لعدلة وتقاته،كما طلب النبي موسى(ع) من الله ان يمحق فرعون
3
،فأغرقه في بحر الفيضان الذي لا يرحم .وأغرق قوم نوح وجعل مثل عاد وثمود حين قال فيهما :”وأما عاد فأهلكوا بريح صرصرٍ عاتية،..وثمودا فما أبقى،النجم 51″.
فما أبقى ولا يوهمكم الجلاد بأنكم عبيد له وهو الذي منحكم الحرية لزيارة الامام الفذ اليوم..نعم ..لكن هذا ما هو الا تستراً بهذه الآلاعيب عليكم ..فلا تصدقونهم ابدا ولا تعيدوا انتخابهم فهم الاعداء الحقيقيون لكم وللوطن.
لقد قدم الامام الكاظم (ع) وصاياه لمن يتبعه من بعده فقال :
اياكم ومعصية الله ، وان لا تفقدوا طاعته ، وعليكم بالجد والمثابرة والنظر الى رحمته ، ولا تخنوا،ولا تسرقوا ،والتزموا بالحق وآفوا بعهد الله ولا تحنثوا اليمن والقسم..؟ وردد ما قاله جده الامام علي(ع): “ان في العدل سعة ومن ضاق عليه العدل فالجور عليه أضيق “.
طلبه هارون الرشيد لمجلسه فحضر فقال له الرشيد:يا ابن عمي ان دولتنا بحاجة الى شرعية نثبت فيها الدين..وأنتم اهل البيت اولاد عمومتنا شرعية الدين للناس فيكم ..هبني الشرعية بحضورك صلاة الجمعة واعترف باني امير المؤمنين احكم بشرع الله وسنة الرسول (ص) ولك الكرخ كله ،فرد عليه الامام قائلاً:
اسمع يا رشيد ،ولم يقل له يا الرشيد تصغيرا لمقامه :نحن اهل البيت لسنا طلاب سلطة ومال ،بل طلاب حق وعدل كما قالها جدنا رسول الله لعمة ابوطالب :”والله يا عم لو وضعت قريش الشمس في يميني والقمر في يساري على ان اترك هذا الامر الآلهي ما تركته حتى أهلك دونه”.
اسمع يا رشيد: لا والله لن امنحك الشرعية والظلم فاشٍ ببابك،ولن ينقضي عني يوم من البلاء (وهو في السجن ) حتى ينقضي عنك يوم من الرخاء،وغدا نحن الأثنان أمام الله سواء يحكم بيننا بالعدل. فليتعض السارقون سكنة المنطقة الغبراء للوطن اليوم .
وحين يئسَ الرشيد من طلبه منه أمر بقتله فقتل في سجن الكرخ ومات شهيداً..هؤلاء هم العترة من اهل البيت ، فأين لنا اليوم ممن يدعون،وممن تعاونوا مع الغريب في احتلال الوطن وتدميره..هل يستحقون الانتماء اليهم.

4
بأسمك يا كاظم الغيظ ، يا صاحب الرسالة للعدل والحق ، ان تنتقم من كل من خرب بلادنا ،وشتت شعبا ، وسرق اموالنا ، وأكل حقوقنا بالباطل ، وجعلنا غرباء بين العالمين ..يا رب العالمين ..
لك منا يا كاظم الغيظ..الأجلال والتكريم ..وبمناسبة وفاتك كل الاحترام والتعظيم..ومطلبنا منك ان تطلب من الله ان يهلك الفئة الباغية ويجعلهم من الممحوقين الهالكين .كما اهلك قوم عاد وثمود وفرعون واصحاب نوح من المجرمين الظالمين ..




الكلمات المفتاحية
الأسلام كاظم الغيظ

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

nec Lorem libero ut odio id Aenean tempus fringilla id