الجمعة 2 ديسمبر 2022
17 C
بغداد

ميثم التمار و نهاد الخيكاني , عنوان النفاق والدجل في دعم الفاسدين

إن النفاق وصل إلى أعلى ذروته في العراق مع الأسف , كيف لا وتجد رجل الدين المعمم الذي يدعي التدين على رأس هرم النفاق والشعوذة , فمن الطبيعي تسجد ما دونه من الناس قد تشرع عندهم النفاق , لأن الذي يدعي التدين ويقرأ القرأن منافق .

ولكن ليس غريب هذا ما أخبرنا عنه رسول الله (صلوات الله عليه وآله ) بقوله (يخرج في آخر الزمان قوم أحداث الأسنان سفهاء الأحلام يقرءون القرآن لا يجاوز تراقيهم يقولون من قول خير البرية يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية .)) فأعتقد أن هذا الحديث قد فصل تفصال على الشيخ ميثم التمار حيث نراه وبكل صلافة يحضر ويدعم الفاسدين من دولة القانون الذين باعوا العراق بثمن بخس يدعم ويؤيد السراق الذين تقول عنهم مرجعيته المجرب لايجرب .

أما بالنسبة إلى نهاد الخيكاني الذي نفخ نفسه بالوطنية المزيفة وأشعاره المعروفة تجاه الفاسدين , وإذا هي تظهر تدليس وجلب الأنظار له ليكون عنوان يقتدي به المغرر بهم , وإذا هو أيضاً يحضر مؤتمرات الفاسدين والسراق الذين قارنهم في شعره الأخير بالإمام علي ؟؟!, ولكن نرجع ونقول أيضاً ليس بغريب لأن قول الله (تعالى ) واضح (وَالشُّعَرَاءُ يَتَّبِعُهُمُ الْغَاوُونَ (224) أَلَمْ تَرَ أَنَّهُمْ فِي كُلِّ وَادٍ يَهِيمُونَ (225) وَأَنَّهُمْ يَقُولُونَ مَا لَا يَفْعَلُونَ)) وهذه تكفي على نفاق ودجل نهاد الخيكاني .

وأخيراً نقول إلى ميثم التمار ونهاد الخيكاني بفضل الله وقدرته ومرض نفوسكم وحبها للمال والجاه , قد تم إزالة الأقنعة التي على وجوهكم , فلا تتوقعون أن الشعب والتاريخ سينسى هذه المواقف المخزية التي تسندون بها السراق الذين ضيعوا العراق وسيحاسبكم الله على كل موقف تدعمون به الظلمة الفاسدين والله خصمكم يوم القيامة والقرأن الذي تقرأون والدعاء الذي تتلون قال (تعالى )( كَبُرَ مَقْتًا عِندَ اللَّهِ أَن تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ) .ب

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
895متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

السوداني في طهران، متى يكون في أنقرة..!!

تشكّل زيارة محمد شياع السوداني لطهران،فرصة لنزع فتيل أزمة مفتعلة،أرادت طهران بها تصديرأزمتها الداخلية الى الخارج،فكانت تهديدات قائد الحرس الثوري بإجتياح شمال العراق في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

لافروف: أصعب فترة في تاريخ العالم قد جاءت !

 المؤتمر الصحفي الكبير الذي يضم جميع الصحفيين المحللين الروس ، والمراسلين الأجانب المعتمدين في وزارة الخارجية والذين يبلغ عددهم باكثر من 500 شخصية إعلامية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مثلث الرعب للغرب يتشكل في فيينا

تبدو المنطقة محاطة بما يشبه بـ "مثلث رعب" يجعل من إمكانية حدوث تغييرات سياسية متسارعة، وتحالفات جديدة قد تعيد تشكيل الخارطة السياسية للمنطقة ،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

التسوية مع المتهم !

واجب القضاء التطبيق السليم للقانون، وهو ما نتوسمه في قضائنا، ولا سيما في القوانين الإجرائية التي تعدّ عماد الدعوى وأساسها الكفيل بحسن توجيهها، ولهذا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ايها الشهيد نم قرير العين

ضمناسبة يوم الشهيد العراقي في الأول من كانون الأول. قال تعالى في سورة آل عمران169ـ 170((وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

نظام الابتذال العالمي

كتب الفيلسوف الكندي آلان دونو عن نظام التفاهة، المسيطِر على العالم، غير إنّ هذا النظام في الحالة العربية، والعراقية، يؤسس لانهيار أعظم. بَلْ قلْ إنّ...