السبت 20 نيسان/أبريل 2019

رسـاله الى العبيد ..

الجمعة 30 آذار/مارس 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

اليكم ايها السياسيون الغير اكفاء يا طغاة الوطن يا عبيد الفلس والدرهم ايها المنافقين الدجالين اليكم ايها المتلونين يـا من زرعتم الفتنه و راهنتم بـالنفاق على حرب الدين و المذهب بين الدين والمذهب ..!

انتـم يا عبيد المال:

ان حربكم التي تخوضونها فيما بينكم لاجل “سيدكم” الكرسي و سرقة ما تبقى من مليارات الوطن لا دخل فيها للشعب و المدن والقبائل و الفقراء.

#اتركوا المدن و جدرانها فقد افسد منظرها الجميل البسيط “فسادكم الفضيع القبيح”

دعوها تستعيد بعض من جمال ركامها بدون دماء

#ابتعدوا عن القبائل التي لم ولن تبخل بأرواح شبابها في سبيل ان ينهض الوطن الذي سقط برذالة اعمالكم وسوء نياتكم..

#اياكم والمساس او الاقتراب مـن “الشعب” الذي كان قاب قوسين او ادنى من “الانفكاك ” ذلك الانفكاك الذي خططتم له بجرائمكم وخبث عقولكم ودسكم للسم بين اعضاء الجسد الواحد “الشعب”

#اصمتوا و اغلقوا افواهكم امام جنازة الفقراء

هذه الجنازه التي عملتم على تشيعها وهي تتنفس منذ سنوات بأستخدامكم التجويع والاهمال والسرقه و القتل و الفساد بكل وقاحة و استهتار ..!

#اخيـراً يا من لا خير فيكم اني ابلغكم بأن تأريخ الطغاة و تجار الدم ينتهي قبل ان يصبح متساوي في انحدارة مع النفايات و تحت اقدام الشعب الذي لابد ان يفيق..




الكلمات المفتاحية
العبيد المذهب

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.