الثلاثاء 27 سبتمبر 2022
20 C
بغداد

لماذا لن أنتخب ؟ نظفوا قوائم المرشحين أولا

لن انتخب لأن قوائم المرشحين في الانتخابات النسبة الاكبر فيها قتلوا العراقيين بشكل مباشر او غير مباشر وأفسدوا وسرقوا وعاثوا في الارض فسادا وهذه عينة منهم :
– نوري المالكي : مرشح ورئيس كتلة كبيرة . دمر العراق من 2006 ولليوم .سقطت في عهده ثلاث محافظات ومدن اخرى. وحدثت في زمنه مجزرة سبايكر وسرقت واختفت مليارات الدولارات واصبحت الميزانية خاوية والعراق مديون بميليات الدولارات . وانتشر الفقر والبطالة والفساد وانعدم الامن وظهرت الاجنحة المسلحة ألخ .وهو الذي قال اننا فشلنا جميعا في العمل السياسي وعلينا ان ننسحب من المشهد السياسي جميعا . ولكنه عاد بقوة يطالب بالاغلبية السياسية اي الاتجاه الى الشمولية والديكاتورية من جديد وادخل في قائمته مرشحين من اعتى الفاسدين والسراق والفاشلين منهم موفق الربيعي وعلي الشلاه وغيرهم .فقط كذبته هذه تدعو الجميع ان يطالب بابعاده وتجعلني لن أذهب للانتخاب وهو المحال الى المحاكم بقرار وتوصية لجنة تحقيقية في مجلس النواب ، وهذا يجعلني لن أنتخب حتى يتم تنظيف قوائم المرشحين من القتلة والفاسدين والسراق.
– أياد علاوي : الرجل الذي لا يدري منذ عقد ونصف من الزمن جاء بأكبر القتلة والسراق لتضمهم قائمته وهو الذي يدعي الوطنية بل ويسمي كتلته بالقائمة الوطنية ، فمن كبير الفاسدين صالح المطلك المتهم باكثر من 700 حالة فساد في ملف النازحين المتهم بسرقة اموالهم، ثم فاضل الدباس المتهم بفضيحة عقد سيارات مكافحة الشغب مع وزارة الداخلية وتورطه بملف شراء أجهزة المتفجرات وتمويله الصفقة كمستثمر، ومروراً باستحواذه على عقود وزارة الصناعة في عهد الوزير أحمد الكربولي ودعم التنظيمات المسلحة ، والى ابنة السيد علاوي التي يريد ان يورثها موقعه ويطلب ان تكون نائبة او تملك منصب تنفيذي متقدم بالاقل، نظفوا القائمة اولا لنصوت في الانتخابات .

– حنان الفتلاوي: شاركت سيدها المالكي في تدمير العراق عندما كانت اقرب مستشاريه . وهي التي اعترفت باخذ الكومشنات وتقاسم الكيكة وتعيين الاقارب وجمع الاموال غير المشروعة وهي التي أججت الطائفية ونادت بنظرية 7*7 سيئة الصيت والسمعة . ثم تأتي اليوم بكل صلافة لتشكل كتلة جديدة وليست مرشحة فقط وبدعم من عتاة الفاسدين للتحالف معهم بعد الانتخابات .وهذا يجعلني لن أنتخب حتى يتم تنظيف قوائم المرشحين من القتلة والفاسدين والسراق.
ان اطلاق يد الفاسدين ودعمهم في الترشح للانتخابات هي توجهات دولية واقليمية لتدمير العراق ، رغم دعوة هيئة النزاهة العامة مجلس النواب قبل ةمد إلى تعديل قانون العفو العام ليمنع المشمولين به عن جرائم الفساد المالي والاداري من الترشح إلى الانتخابات البرلمانية العامة والمحلية للمحافظات أو تسلم اي منصب، محذرة من أن القانون الحالي يُسهم في تعطيل جهود مكافحة الفساد وتحجيم دور الأجهزة الرقابية الوطنية ويُعرقل عملها. وسنكمل اسماء الفاسدين المرشحين للانتخابات وندعو الى تنظيف قوائم المرشحين واحالتهم الى القضاء أولا لنذهب بعدها الى الانتخاب.

المزيد من مقالات الكاتب

المادة السابقةأجتثاث من نوع آخر!
المقالة القادمةالعالم بعد النفط؟

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
874متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

جدلية مقتدى الصدر وفلسفته مع الخصوم

بقراءه وتحليل لواقع شخصية وتحركات  السيد مقتدى الصدر مع خصومه و دراسة ما تأول له مخرجات هذا الصراع ، واستقراء  للقادم من الايام يمكن...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العامل الدولي يكشف عن مفاتنه في الأزمة العراقية

 بدءاً , فعند الإشارة الى - العامل الدولي – في الصدد العراقي تحديداً , فإنّه يعني فيما يعني تفوّق هذا العامل على الدَور الإقليمي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ماذا لو كانت هذه النهاية؟

نحن نشهد حالة من ذبول، تصيب كرتنا الأرضية فحالة العطش العالمية التي ضربت العالم والتي أدت الى جفاف بحيرات وأنهر كانت متدفقة منذ قرون،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ايران في خضم الحرب : مشاهدات صحفي فرنسي من داخل ايران خلال سنوات الحرب مع العراق

❖ ترجمة – وليد خالد احمد لم يعد مستحيلاً حتى لمن لا يتقن اللغة الفارسية ان يعرف هاتين المفردتين الرئيسيتين ، وهي (جنك) وتعني الحرب...

الانسان والصراع الفكري لاثبات الوجود

إن رؤية الكون والطبيعة ككائن حي وفعال هي طريقة فهم الإنسان لوقائع الكون. هذا هو الفكر الإنساني الأساسي الذي ينظر إلى الكون على قيد...

سرقة المليارات من الموازنات والشعب بلا خدمات

منذ سنة 2003 يعيش العراق في دوامة إضاعة الفرص وإهدار الموارد، التي كانت كفيلة بنقله من الاعتماد الكلّي على النفط والارتهان بأسعاره، إلى صناعة اقتصاد رأسمالي...