الإثنين 28 نوفمبر 2022
21 C
بغداد

انكلترا وابناءها البررة : حيدر, ابراهيم, فؤاد (معصوم)…

انكلترا وما أدراك ما انكلترا, دولة لم يعرف التاريخ الحديث للانسانية قوة استعمارية قتلت وشردت ودمرت مثلها على الأطلاق وقد يقول البعض ان أمريكا تجاوزت هذا البلد , وهذا كلام غير صحيح فقد بدأت انكلترا حملاتها ضد البشر في آسيا وأفريقيا وأمريكا وحتى اوربا منذ قرون واستطاعت ان تحتل ربع الكرة الأرضية!!! ومع ذلك فان امريكا هي وريثة هذا البلد وأصبتحا لعنتين في تاريخ البشرية: فأينما حلت انكلترا نجد الفوضى فجل اهتمام هذا البلد الاستحواذ على ممتلكات الغير بالقوة أو الخداع وحتى بقية اجزاء بريطانيا (اسكتلندا وويلز وايرلندا) تعرضوا للمشاكل بسبب انكلترا. فلنخذ مثلا: استراليا و نيوزيلنده ,الهند , واستعباد الأفارقة وبيعهم بأمريكا العنصرية ….الخ وبالمنطقة العربية فالكوارث الانكليزية رهيبة : فلسطين تم تسليمها بوعد بلفور للمستوطنيين من انجاس اليهود, الأحواز اهدتها انكلترا لايران العنصرية, العراق فقد ما يسمى بالكويت بسبب انكلترا التي نصبت آل الصباح !!! ناهيك عن سايكو بيكو… والقائمة تطول… ولا بد من ذكر الحصار على العراق وغزو بلدنا مع أوباش أمريكا عام 2003 حين تم قتل ملايين من العراقيين من الحصار ولحد الآن ومع ذلك مازال الارهابي توني بلير حرا ويقوم بتقديم محاضرات عن حقوق الانسان والديمقراطية!!!
وهنا يأتي سؤالنا : هل قدمت انكلترا اي خير أو ايجابيات للبلدان التي خضعت لها؟ الجواب كلا وألف كلا. ومع ذلك نجد أن الكثير من العرب (أطباء, مهنسيين…الخ) استقروا بهذا البلد وحتى يكتسبوا الجنسية البريطانية الملعونة يتوجب على المتقدم القسم بالولاء للعرش البريطاني! أليس هذا مخزن؟ فمثلا حيدر وابراهيم ومعصوم وغيرهم وقفوا اجلا أمام العرش البريطاني المجرم وأقسموا بالولاء وخدمة هذا العرش الملوث بدماء البشر! ومع ذلك اصبح من يحكم العراق الآن حيدر وابراهيم ومعصوم وغيرهم الذين يقومون بتنفيذ سياسة انكلترا وامريكا في بلدنا العراق: فمن السذاجة بمكان أن نتوقع اي خير من حيدروابراهيم معصوم بعد سنوات من مناصبهم المسيطرة بالعراق : ماذا فعل هذا الانكليزي غير الفوضى وتدمير البلد وتحويل رواتبه إلى انكلترا؟ و الآن يرشح نفسه ( حيدر) لدورة ثانية لأن وبكل بساطة طبق أهداف انكلترا وامريكا في العراق: فهل تتوقع أيها العراقي ان تقوم انكلترا بتقديم اية مساعدة لبلدك عبر حيدر أو ابراهيم أو معصوم؟ لن يفعل حيدر اي شيء لا ترضى عنه هذه اللعنة الناطقة باللغة الانكليزية: ولو كان حيدر يؤمن حقا بالاسلام وبحق العراق بحياة كريمة فعليه أولا وكي نصدقه أن يظهر أمام العراقيين ويحرق جنسيته الانكليزيه مع جواز سفره الانكليزي ويسحب ارصدته الماليه من مصارف انكلترا:أو أن يرفع دعوى ضد توني بلير بمحكمة الجنايات الدولية بهولنده كونه مجرم حرب : فهل سيفعل هذا؟ الجواب بسيط لن يفعل ذلك مطلقا. ودعونا نذكر العراقيين بمثل يتداوله الانكليزي أنفسهم:
*- إذا رأيت سمكتين تتقاتلان في النهر, فأعلم ان وراء ذلك شخص انكليزي:
*- If you see two fish fighting in the river, know there’s an English behind it.
ومن المنطقي أن نطلب نحن العراقيين من هؤلاء الأنكليز الرحيل عن بلدنا والرجوع إلى أحضان العرش البريطاني الملطخ بدماء البشر. إن غدا لناظره لقريب

المزيد من مقالات الكاتب

المادة السابقةنعمة الحرية
المقالة القادمةثورات الصورة و صورة الثورات

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
893متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الاف المدارس تحمل اسماء بدون ابنية

تتضارب الاحصاءات الرسمية وغير الرسمية بشان عدد المدارس التي تحتاجها البلاد ولكنها تعد بألاف , في هذا الصدد كشف المركز الاستراتيجي لحقوق الانسان  عما...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الجنسية المثلية والجهل المركب

الرجل والمرأة متساويان في الإنسانية ولاتوجد سوى فروقات طفيفة في الدماغ أغلبها لصالح المرأة وكل واحد منهما جدير بالذكر وليس القيمة ,هذا أكبر من...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

المشترك في التباين والتقارب في تسميات الحركات الإسلامية .!

مُسمّياتٌ , تعاريفٌ , عناوينٌ , أسماءٌ , وتوصيفاتٌ - غير قليلةٍ , ولا كثيرةٍ ايضا - إتّسَمتْ او إتَّصفت بها الحركات والأحزاب الدينية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

فشل الأحزاب السياسية والعودة إلى قانون سانت ليغو

تعمل الدول الديمقراطية دائماً على استقرار الحياة السياسية فيها بعدة طرق، من أهمها: القانون الانتخابي الذي يجب أن يتصف بالعدالة والثبات، وتنظيم وضعية الأحزاب السياسية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

وعود ووعود بلا تطبيق

في جوانب الغزارة والتنوع يعتبر العراق من البلدان الغنية بمصادر الطاقة الخضراء وعلى وجه التحديد الطاقة الشمسية فهي الأكثر ملائمة في إستغلالها على وفق...

صباحات على ورق…

هذا الصباح يشبهني إلى الحد ألا معقول..... يعيد إلي ملامحي القديمة ورهافة شعوري الخاطف ما بين ساقية قلمي وقلبي... لا بد إنك متعجب مما أكتبه من...