الخميس 8 ديسمبر 2022
12 C
بغداد

باقر الحكيم ومظلومية المقارنة

خاطب القرأن الكريم في مواطن عدة حول الشهيد ومنزلته، و وصفهم بأعلى المراتب والمقامات، وجعل لهم منزلة في الدنيا والآخرة يغبطها عليهم الآخرون ، لما قدموه و أبدوه من تضحيات في سبيل الله ورفع اسمه جل شأنه.
مسيرة الشهداء حافلة بالإنجازات والعطاءات ومكلله بالنجاحات ، و عندما نتطلع إلى التاريخ وإلى الماضي قليلا لوجدنا ما به رفعة وسمو للتاريخ و للاسلام عامة .
السكوت على الباطل ليس من شيم الرجال، ولا من صناع المجد والفخر، الثأر والثورة صفة متلازمة لدى قادة الأمة، ” هيهات منا الذلة ” كانت صرخة المظلوم ضد الظالم ، كانت ليس شعار بل منهج ورؤى وأفكار أنارت الطريق على مر العصور والأزمان.

للمظلوم صرخة بوجة الظالم ، وينقل لنا الماضي الكثير من القصص الواقعية ، فتلك صرخة الإمام الحسين عليه السلام ، كانت رسالة موجة في وجه أعتى رؤوس الطغيان والظلام ، فإستمرت تلك الرسالة إلى يومنا هذا ، تارة نجدها بالسيف و والمواجهة وأخرى بالفكر والقلم والصبر والصمود .
شاهدت من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع مقتضب من خطاب إلى طاغية العراق صدام حسين ، كان الخطاب منتصف الثمانينيات، ويبين إلى قادته مدى الخطر المحدق به وبعرشة، وكان نص ما يقول “هل يظن باقر الحكيم أنه قادر على امتلاك الشيعة لو نزل معي في انتخابات “!.
باقر الحكيم، ذاك الإسم اللامع في أفق السماء، نجم ساطع ، علم زاخر ، بيرق عالي ، طبق ما قاله جده الإمام الحسين “إن الدعي قد ركز بين إثنتين اما السلة او الذلة وهيهات منا الذلة”، نعم هو كذلك لانه منبع الوفاء ومعين لا ينضب.

باقر الحكيم: حصل على ما يريد حيث كان يتنبأ بما يحصل إليه وما يؤول له أمره، “يود المرء لو يتفجر ليحضنكم جميعاً”، كان يخاطب الجماهير الولائية التي كانت تعرف قدره وتعرف مكانته ، كان يوجة كلامه تاره لمحبيه وأخرى إلى مولاه وقائده امير المؤمنين علي عليه السلام .

حباه الله واصطفاه في أطهر بقعة من أرض العراق، حيث المرقد الطاهر لأمير المؤمنين، وفي يوم مبارك وهلال شهر مبارك ، في الأول من رجب ذكرى الفاجعة وبداية المصيبة لتهيج آلام السنين الغابرة .

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
892متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

قانون جرائم المعلوماتيه يشكل انتهاكآ صارخآ لأحكام الدستور.. ويعمل على أعادة العراق لعصور الديكتاتوريه..؟

نستقرأ قيام مجلس النواب العراقي بأعادة مناقشة مشروع قانون جرائم المعلوماتيه سيئ الصيت.والذي تم رفضه سابقأ من قبل مجلس النواب في2019 بأستغراب ودهشة شديدين..؟ فالمتابع...

الغترة والعقال تلم شمل الثقافات في مونديال قطر ٢٠٢٢

إن المكاسب والفرص لجماهير كل دولة قادمة إلى قطر لحضور مونديال كأس العالم ٢٠٢٢ محدودة ومرتهنة بالحظ حيال الفوز والترقي في التصفيات أو الخروج...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بداياتهم .. الكاتب ابراهيم سبتي

القاص ابراهيم سبتي كاتب قصة وروائي وصحفي وناقد معروف على مستوى العراق وباقي البلدان العربية وهو كاتب قصة من طراز خاص ومن عائلة أدبية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

سنارة السوداني في بحر الفساد

يثار الكثير من الجدل حول قدرة رئيس الوزراء محمد شياع السوداني لتعقب الفاسدين وفتح ملفاتهم التي أزكمت الأنوف، وقبل ذلك أثار ترشيح السوداني حفيظة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

موازنة 2023 .. بين الإنعاش و الاحتضار

بعد أن غابت الموازنة الاتحادية لسنة 2022 وما سببه هذا الغياب من آلام وأضرار لشرائح عديدة من المواطنين أفرادا ومنظمات ، وبعد أن تشكلت...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

من صفرو:لَـكِ الله يا سَـيِّـدتي

صور بديعة ؛ وخلابة بطبيعة خلـق الله ؛ كانت مترسخة في ذاكرتي منذ الصغـَر عَـن مدينة صفرو. صفرو في الذاكرة ( تلك) الجـَنة على...