الإثنين 3 أكتوبر 2022
23 C
بغداد

مساءلة العدالة !!

في هذه البقعة الورقيّة او الألكترونية , لسنا بصددِ التطرّق او التعرّض لمسألة العدالة او تعديلها بما هو اعدل بأقلِّ او اكثر , او إبقاؤها كما هي على عدالتها العادلة , فلا نخوضُ بمثلِ هذه الغِمار , ولا نورّط أنفسنا فيها .!

أمّا بالنسبةِ ” النسبيّة ” للمساءلةِ ومِنْ ناحيةٍ لُغويّةٍ على الأقل , ولربما بمسحةٍ من الموضوعيّةِ بأقلِّ من الأقل .! , فهذه ال ” مساءلة ” والتي هي تعبيرٌ مُلطّف ومخفف لِ < الإستجواب > , فأنَّ اولى متطلّباتها تتطلّب إستدعاءً قانونياً للشخصِ المطلوب مساءلته او استجوابه ! , واذا ما كان خارج القطر فينبغي تبليغه وانذاره للحضور ! خلال مدّة محددة ويجري نشر ذلك في الصحف , وبعكسه فلا بدّ من إصدار أحكامٍ غيابية وفق القانون بعد ثبوت التهمة الموجهة ! , وهذا ما جرى العمل به منذ تأسيس الدولة العراقية منذ الربع الأول من القرن العشرين , لكنَّ إصدار أحكامٍ مسبقةٍ او استباقيةٍ < من دون تهمة > لمن لهم صلة القرابة العائلية بمسؤولي النظام السابق ووصولاً الى احفادهم ! وبعضهم لمْ يتكوّن ولمْ ينشأ بعد كجنين .! ويحاكم من قبل ولادته , فهذا اصعب من وأد البنات في زمن الجاهليّة .! بل وأشدُّ جهلاً من أبي جهل !

كما لسنا هنا بصددِ الدفاعِ عن متهمين لمْ يجرِ تحديد وتوصيف التهم المحددة الموجّهه اليهم وفق القانون , فأيّ استجوابٍ واجراءاتٍ جزائية من خارج سلطة القضاء فأنها تفقد قيمتها القانونية .

وَ بغضّ النظر عن المتهمين السابقين من اركان النظام السابق , سواءً الذين جرى اعدامهم او الذين رهن الأعتقال منذ 14 عاماً ووِفقاً للإجراءات الأخيرة المتخذة بحقّ عوائلهم واقاربهم من الدرجتين الأولى والثانية , فالمرء او عموم الرأي العام يتساءل عن ماهيّة العدالة الأنسانية والأسلامية للأحزاب الأسلامية في قطع الرواتب التقاعدية وغير التقاعدية العائدة للمعدومين والمعتقلين عن عائلاتهم , وكيف يعيشون ! وسيّما مصادرة منازلهم .! والى اين يتشرّدون ومن دون مخيماتٍ تأويهم .؟

ثُمَّ , ما هو التأثير والضرر على الأمن الوطني اذا ما جرى السماح لهؤلاء بالبقاء في منازلهم الشرعية وحتى لو استلموا رواتب ذويهم .! , ومن الغريب حقاً كيف تخلق الدولة معارضةً لنفسها بدلاً من محاولة كسب الجمهور او بعض الجمهور نحوها . إنّ الأحقاد والكراهية حين تدخل في هيكل الدولة ومفاصلها فعلى هذه الدولة يُقرأ السلام .!

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
876متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ما أشبه اليوم بالبارحة

ونحن نتابع خطاب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في حفل توقيع اتفاقيات قبول مناطق جديدة في الاتحاد الروسي " دونيتسك ولوغانسك و زاروبوجيه و خيرسون...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح

ترجمة د زهير الخويلدي "تتمثل المشكلة السياسية والثقافية الرئيسية لروسيا المعاصرة في أن اختفاء الضغط الأيديولوجي للماركسية الرسمية لم يكن كافيًا بحد ذاته لضمان الإحياء...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

السيادة العراقية ومسعود واللعب مع الكبر

لا يوجد عراقي وطني نزيه وشريف لا يحزن ويأسف لما وصل إليه حال وطنه وشعبه في هذا الزمن الرديء الذي أصبح فيه التطاول على...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الوسائط الخيالية وعملية الإسقاط النفسي

هذا مايسمى في علم النفس باوالية الإسقاط حيث يسقط الإنسان مافي ذاته على وسيط خيالي في كل مرحلة كانت له أسماء مثل إيل ,...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الذكرى السنوية الثالثة لتظاهرات أكتوبر 2019 : عهد جديد يكتبه المظلومون والمضطهدون من أبناء الشعب

تجمع مئات المتظاهرين، يوم السبت، في العاصمة العراقية بغداد لإحياء الذكرى الثالثة لانتفاضة أكتوبر 2019، التي جاءت رفضا للفساد وسوء الأوضاع المعيشية، في البلد...

الى التشرينيين مع الود والمحبة

لا أشك في صدق نواياكم واقدر تضحياتكم البطوليه من أجل الإصلاح ولكن التشنج واستعجال الأمور ورفع سقف المطالب الى اعلى مدى دفعة واحده قد...