الإثنين 28 نوفمبر 2022
13 C
بغداد

مفوضية الانتخابات مستقلة أم مستغلة ؟

إحدى الهيئات التي نص عليها الدستور العراقي لعام 2005 هي المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، باعتبارها هيئة مستقلة إداريا وماليا عن السلطة التنفيذية ولها شخصية معنوية تمكنها من إجراء كافة التصرفات القانونية بمعزل عن السلطات الأخرى.
إن صفة الاستقلالية التي وجدت لها تكمن في أهميه تلك الهيئة وعملها الملقاة على عاتقها من تنظيم الانتخابات النيابية والمحلية، والإعلان عن القوائم الفائزة وتسجيل الكيانات السياسية ومراقبة أعمالها، أي إنها تمثل العمود الفقري للديمقراطية المبنية على التداول السلمي للسلطة في نظام الحكم النيابي .
خوفا من التدخل الحكومي انيطت لها تلك الاستقلالية، لتتحرر من كافه الضغوط وتمارس عرسها الانتخابي بشفافية كبيرة، باعتبارها الضامن الأول لحقوق الشعب وصوته بالإضافة إلى المهمة الملقاة على عاتقها في منع التزوير والبحث عن أدوات تردع تلك الظاهرة.
مع تلك المميزات التي منحت لها إلا إن المفوضية المستقلة للانتخابات العراقية توجه لها العديد من التهم بخصوص تزوير الانتخابات والتلاعب بالحقوق السياسية للأحزاب، وهذا كله يرجع إلى المحاصصه المقيتة في اختيار المفوضيين الذي يتسلط الحزب الحاكم منذ 2003 على أكبر عدد فيه.
ومع الفرضية أعلاه ندعم الجهود التي تبذل في الحفاظ على كيانها من الضغوط والمصالح الحزبية، ولكن بعد المخاض العسير الذي مرت به مرحلة اختيار المفوضين الأخيرة والمباشرة لعمله، نجد أن الشكوك بدأت تحوم حول عمل المفوضية لعدة أسباب منها.
التغييرات الإدارية المفاجئة في مكاتب المفوضية في المحافظات والدوائر العامة فيها التي تنم عن سياسة ناعمة تستخدم لضرب بعض الكيانات والأحزاب السياسية، وكذلك ما حدث إثناء القرعة الخاصة بتسلسل الكيانات من خلل واضح ينذر بأجراءت غير شفافة، بالإضافة إلى معاقبة بعض الموظفين الجيدين المحسوبين على جهات سياسية أخرى. كل تلك الإجراءات تطرح تساؤلات كثيرة وعديدة، لعل من أبرزها نزاهة الانتخابات والحفاظ على الصوت الانتخابي وسير العملية الديمقراطية برمتها بصورة سلسة دون أي خدش أو تهم تتعلق بها، الانتظار شيء صعب ولكن الزمن كفيل بالإجابة عن جميع تلك التساؤلات وبشكل واضح عند غلق الصناديق الانتخابية وما موعد الانتخابات ببعيد.

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
894متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الاف المدارس تحمل اسماء بدون ابنية

تتضارب الاحصاءات الرسمية وغير الرسمية بشان عدد المدارس التي تحتاجها البلاد ولكنها تعد بألاف , في هذا الصدد كشف المركز الاستراتيجي لحقوق الانسان  عما...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الجنسية المثلية والجهل المركب

الرجل والمرأة متساويان في الإنسانية ولاتوجد سوى فروقات طفيفة في الدماغ أغلبها لصالح المرأة وكل واحد منهما جدير بالذكر وليس القيمة ,هذا أكبر من...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

المشترك في التباين والتقارب في تسميات الحركات الإسلامية .!

مُسمّياتٌ , تعاريفٌ , عناوينٌ , أسماءٌ , وتوصيفاتٌ - غير قليلةٍ , ولا كثيرةٍ ايضا - إتّسَمتْ او إتَّصفت بها الحركات والأحزاب الدينية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

فشل الأحزاب السياسية والعودة إلى قانون سانت ليغو

تعمل الدول الديمقراطية دائماً على استقرار الحياة السياسية فيها بعدة طرق، من أهمها: القانون الانتخابي الذي يجب أن يتصف بالعدالة والثبات، وتنظيم وضعية الأحزاب السياسية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

وعود ووعود بلا تطبيق

في جوانب الغزارة والتنوع يعتبر العراق من البلدان الغنية بمصادر الطاقة الخضراء وعلى وجه التحديد الطاقة الشمسية فهي الأكثر ملائمة في إستغلالها على وفق...

صباحات على ورق…

هذا الصباح يشبهني إلى الحد ألا معقول..... يعيد إلي ملامحي القديمة ورهافة شعوري الخاطف ما بين ساقية قلمي وقلبي... لا بد إنك متعجب مما أكتبه من...