الأربعاء 28 سبتمبر 2022
25 C
بغداد

العراق بحاجة لـــــ ” نهضة جيل “

منذ سنوات طوال والعراق وشعبه يتكبكب بين أزمة وأخرى حتى بات على شفير حفرة الهلاك التي لا مهرب منها، فلم يعد خافياً على أي فرد من أفراد الشعب العراقي إن هذا البلد يسير نحو الهاوية بسبب تحكم حيتان الفساد بمقدرات وثروات البلد، وكذلك غياب الخبرات والكفاءات التي بإمكانها قيادته نحو المسار الصحيح، مع غياب الواعز الوطني وتسيد لغة الطائفية والمذهبية والقومية حتى باتت هي اللغة التي يدار بها البلد فتحول من بلد مستقر وآمن إلى بؤرة للفساد والحروب والدمار ولم ولن يقف عند هذا الحد بل سيؤول الوضع لما هو أسوأ وأسوأ بكثير مما هو عليه الآن وسوف تأتي أيام نتحسر فيها على هذه الإيام ونعض أصابع الندم عليها ونحن لها حنين العشار بسبب سواد الأيام القادمة مالم ينهض أبناء العراق ببلدهم …

فالعراق الآن بحاجة إلى من ينهض به وينتشله من واقعه المزري ويقود بيده إلى مرفأ الأمان، وهذا الأمر ملقى على عاتق الجيل الواعد من أبناء وشباب العراق الذين عاشوا وتربوا على أرضه وذاقوا مرارة الحياة في هذا البلد على مر تلك السنوات المنصرمة، فلا يمكن لأي جيل أن يقود العراق للأفضل والأحسن سوى جيل الشباب الذين نبتوا كالنخيل في أرض الرافدين لأنهم أبناء المحن والصعاب وقد رضعوا العوز والحرمان والفقر وأنواع المظلوميات، فهم أدرى بشعاب بلدهم وليس غيرهم ممن تربى في بلاد أخرى تحت أي عنوان كان فمن عاش المآسي وأصبحت جزءً من حياته ليس كغيره لأنه سيسعى وبكل شكل من الأشكال إلى تغيير واقع وطنه…

بشكل مبسط ابن البلد لا يملك أكثر من جنسية، فجنسيته تبقى عراقية ولا يملك غيرها يعول عليها للهرب بعد الفساد والسرقة والإختلاس والتلاعب بالمال العام، فمثل هؤلاء هم الأحق بقيادة البلد، وهذا كله ملقى على عاتق الشباب العراقي من كفاءات وخبرات فهي التي يجب أن تدخل معترك السياسة وتقود البلد نحو الأفضل، فكفى بكاءً وتولولاً على الواقع فوقت البكاء قد انتهى وجاء وقت التغيير والنهوض من خلال نهضة أبناء البلد والسعي الحثيث من أجل إزاحة المفسدين ووضع الخطوات الأولى لبذور إنقاذ العراق, فالعراق لن يُبنى إلا بسواعد أبنائه ونهضة شبابه، فبلدنا العراق بأشد الحاجة لـــ ” نضهة جيل ” .

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
874متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

إنهم يقتلون التشيع

لم تُسيءْ قوة على الأرض معادية لمذهب التشيع بقدر ما أساء إليه الخميني ووريثُه علي خامنئي وحرسه  الثوري ومخابراته وأحزابه ومليشياته العراقية واللبنانية والسورية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

التعبئة الجزئية والأسلحة النووية التكتيكية

سألوني عن ماهيّة التعبئة الجزئية التي قررها الرئيس "فلاديمير بوتن"، والتهديدات النووية المتبادلة بين روسيا والغرب خلال الأسبوع الفائت... فأجبتهم بإختصار كما في أدناه:- ماذا...

السفينة ابحرت .. نوح العصر ليس فيها .. فما مصيرها ومصير من ركبها !؟

من الحماقه الابحار في ظلمة هذا البحر الهاج المتلاطم بالامواج .. واخبار الطقس المتوقع هي عواصف عاتية والجو الملبد بالغيوم .. والعبرة القائلة (...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

سُفراء عراقيون طالوا في مناصبهم…!

مستل من كتابه (من ذاكرة الأيام والأزمان) تُعرّف الدبلوماسية بأنها عِلم وفن إدارة العلاقات بين الأشخاص الدوليين، عن طريق الممثلين الدبلوماسيين، ضمن ميدان العلاقات الخارجية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مواقف ومستجدات في الحرب الروسيّة – الأوكرانية

1  :  إمدادات الأسلحة وتقنياتها وما يصاحبها من وسائل المراقبة والإستطلاع والمعلومات الأستخبارية , يكلّف الخزينة الأمريكية يومياً 110 ملايين دولار منذ بداية نشوب...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

معركتي الفلوجة والنجف العام 2004

أولاً : الهجوم الأمريكي على الفلوجة أيارـ كانون الأول 2004 .. - أدركت الإدارة الأمريكية إن إجراءاتها العسكرية في مدينة الفلوجة لم تكن مؤثرة في...