الثلاثاء 6 ديسمبر 2022
20 C
بغداد

البقاءُ للأقوى

يبدو أن نظرية ( البقاء للأقوى ) لم تعدْ مجرّد نظرية فحسب ، بل أن تطبيقها على أرض الواقع صار ممكناً وأكثر من ممكن في المجتمع العراقي خصوصاً بعد ضياع الخيط والعصفور في وطن لا يحترمُ القوانين ولا الدستور . وقد اتسعَ مجال تطبيقها ليشمل الكثير من المساحات والفضاءات رغماً عن أنوف الجميع . ووفقا لهذا المنطق الذي يعتمدُ على عنصر القوة فان الحياة العامة تنحدرُ تدريجيا من المواقع الحضارية المتمدنة الى المواقع التي يسودها قانون الغاب . ويبدو أيضا أن الحكومات المتتالية غير قادرة على التصدّي لهذه الظاهرة ، أو على ايقاف اتساعها على أقل تقدير . فالحكومات مشغولة بما هو أهم من ذلك ، وليس لأي حكومة رؤى مستقبلية لحماية الوطن والمواطنين من الأمراض الاجتماعية الغريبة ، بل أن مدى رؤاها لا يتجاوز السنوات الأربعة . وأمّا الخطابُ الديني فهوَ الآخر مشغولٌ بأمور تتعلق باثبات الوجود العقائدي وتحدّي الأطراف الأخرى التي تتقاطع معهُ . كما فقدتْ المنابر الدينية بمختلف اتجاهاتها وانتماءاتها قوة التأثير وعجزت عن اصلاح المجتمع في هذا الجانب بالذات . وحتى الشعائر الدينية لم تستطع – رغم هولها وحجمها – من تخليص المجتمع من تلك الأمراض الكارثية الخطيرة . وأبناء المجتمع امّا مستفيدون من استخدام القوة والعنف لتحقيق ما يريدون تحقيقه ، أو متفرجون على ما يحصل ، أو لا حول ولا قوة لهم سوى الاستسلام والخضوع لمن يريد أن يأكلهم كما تأكل السباعُ الحيوانات الضعيفة . والطامة الكبرى أن الجميع بلا استثناء يلمسون هذه الحقيقة بشكل واضح ويدركون حجم مخاطرها ويعرفون جيدا أن الاستمرار على هذا الطريق سوف يعرّضهم جميعاً للنتائج الوخيمة . فالسفينة التي يحدث فيها خرقٌ وتتعرض للغرق وسط بحرٍ هائج سيكون الهلاك الحتمي مصيرَ كلّ من فيها ( من أكبر شيخ عشيرة متجبّر ظالم الى أضعف مسكين منبوذ ) .

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
895متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الامبراطورية الخائفة من أهلها

تتحدث الأنباء عن تمارين عسكرية أمريكية إسرائيلية ترجَمَها بعضُ العراقيين والعرب والإيرانيين المتفائلين بأنها استعداد لضربة عسكرية مرتقبة لإيران. ولنا أن نتساءل، إذا صحت هذه...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هل يتجزّأ الإقليم .؟

 العنوان اعلاه مشتق ومنبثق من الخبر الذي انتشر يوم امس وبِسُرعات لم تدنو من بلوغ سرعة النار في الهشيم , وكانت وسائلُ اعلامٍ بعينها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

قراءة في كتاب “لماذا فشلت الليبرالية”

بعد تفكك المنظومة الاشتراكية وانتهاء الحرب الباردة عام 1990 اعتبر الغرب أن ذلك يمثل نجاحا باهرا ونهائيا للرأسمالية الليبرالية والتي يجب أن يعمم نموذجها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

فشل بناء الدولة الوطنية الديموقراطية بغداد .طهران .دمشق نموذج ,الاستبداد الشرقي

التطور سنة الحياة وحياة بني البشر في تطور مستمر ودائم .تتطور قوى الانتاج وطرق المعيشة و الثقافة و القوانين والنظم وشكل الدولة وتتطور الثقافة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

وصلتني سير الدعاة

في كربلاء الحسين التقيت بالدكتور شلتاغ الذي صنع التأريخ بقلمه, وضم في موسوعته أساطين الكلمة ممن اعتلى مشانق الجهاد لترقص اجسادهم فرحين مستبشرين بمن...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

المتقاعدون.. والسوداني.. ومأساة المتاجرة الدعائية برواتبهم المتدنية !!

تعد شريحة المتقاعدين ، وبخاصة ممن شملوا بقانون التقاعد قبل عام 2014 ، من أكثر شرائح المجتمع العراقي مظلومية ومعاناة معيشية ، وهم من...