الأربعاء 19 أيلول/سبتمبر 2018

المرشحين الجدد لاتحملوهم اخطاء القدماء

الخميس 01 آذار/مارس 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

ياعراقيين نحن ولد اليوم نطوي صفحة الماضي ولابد ان ننتخب من الوجوة الجديدة لكي يستمر النظام البرلمان بالرغم ان شعبنا جديد على هكذا نظام برلماني ،وهو جيد يشبه الدول المترفه ،لكن نبقى نستمر بانتخابات جديدة ونغير وجوة جديدة ربما تتحقق العدالة التى تشبه الدول اصحاب الانظمة الديمقراطية السعيدة عندما نذهب لزيارتهم للخارج يراودنا العجب ونحن نشاهد البيئة الجميلة ،صح نحن عانينا طيلة خمسة عشر عاما من الارهاب القاسي ومن الفساد المالي ومن الموت والتشتت بالمنافي وفي الخيم والعراء وهذة جاءت من ( أيدينا ) نحن شعب نتصارع على السلطة . كما ان العشائر العراقية تتصارع على الكبارة الفارغة فيما بينهم ،وهذة الحالة السيئه ورثناها وكنا نعانيها من زمان .في بلدنا .وكاننا تعودنا وتعلمنا على الجلاد التى كان يسوقنا بالعصا منذ اربعون عاما . لكن نتامل ان لا تعود هذه الصورة السوداوية المظلمة على العراقيين ،ونبقى نستمر بالانتخابات وننتخب المرشحين الجدد ومن العوائل الميسورة . لكي يقدمون خدمات للعراقيين . ولا يسرقون ،مثل ما سرقونا السياسين الجياع القدماء .اما الفترة التى انتخبنا بها هذه الاحزاب ولم تخدم العراق كانت خطا كانهم جاوا للسلطة متعطشين على العقارات والنساء ،وتاركين نصف الشعب يبكي بالفضائيات من الجوع وعلى السكن ،وعلى العمل .ويجب ان نشطب كل القوائم التى لم تذكر ان المواطن العراقي يجب ان يعيش في بلدة العراق مرفوع الراس وهو يملك سكنا وعملاً وامناً ..




الكلمات المفتاحية
اخطاء القدماء المرشحين

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

ante. ultricies luctus id, odio facilisis eleifend