الاثنين 12 تشرين ثاني/نوفمبر 2018

الابداع ….. الواقع والخيال ( نص فكري )

السبت 24 شباط/فبراير 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

المجتمع الشرقي يحارب الابداع هذه نظرية ثابتة ومستقرة ومتوازنة فكل عمل متصل بالفرد في اي مجال هو خارج نطاق دائرة الخطر لكن ما يخرج منها يوضع في خانة الجدل فمهنة الابداع تشمل اي عمل يعتمد على الواقع والخيال كالأدب والفكر والتشكيل والمسرح .. الخ اذن هذه المكونات تصنع وتنتج صورة فريدة ونادرة هي حصيلة محرك العقل البشري لذا انطلاقا من هذا المفهوم يصعب على المجتمع الشرقي تقبل الابداع لأنه يسبب حالة من الجدل اللامنطقي فتخلق فجوة واسعة من التساؤلات المتناقضة التي تلغي قيمة الابداع النابعة من عدم ادراك واستيعاب الواقع والخيال .

2

الثقافة عنصر لا يتواجد في بيئة الشرق وان صادف حضوره فمن بين كم هائل من العينات البشرية يمكن رؤيته والشعور به لكن هل يحصل الفرد على الثقافة عن طريق الوراثة أو التعلم الذاتي أو كلاهما مجتمعين فالظروف البيئة تحدد مسارهما وهنالك عوامل تساهم في تكوينها كقبول الخيال والواقع وبالتالي تحفيزها لفهم ماهية الثقافة .

3

صحافة الشرق فوضوية مشوشة عبثية تعتمد بشكل اساسي على الابداع بمنظور زمني شديد التعقيد وهذه المعادلة معتمدة ولايمكن تغييرها على عكس صحافة الغرب التي تتخذ من المادة المعاصرة مادة لها لهذا السبب هي مثيرة وشهية كونها لا تعتمد على المنظور الزمني الا في سياق المراجع والمصادر وتوثيقها كتجربة ابداعية للاستفادة منها او مقارنتها بالمادة الحديثة بهدف الدراسة والبحث من اجل صنع صحافة رائدة .

4

مافيا الصحافة عبارة عن شبكة عنكبوتية الدقة فيها تتخطى لغة الأرقام والتفاصيل هي من تحدد ثقلها فهي خالية من الابداع حيث لا توجد قواعد لغتها هي الحرف لكن الحروف انواع منها ما يتصدر الواجهة ليشكل خلفية للأبداع الانساني ومنها ما يتصدر الواجهة لكن دون وجود اي معنى لخلفيتها فهي تجارة يحددها عقد غير معلن وهنالك صعوبة في معرفتها وتميزها عن الصحافة الحرة الا لمن يمتلك عين ثاقبة تقرأ ما خلف السطور وفكر متمدن يجمع الألف بالياء عبر جسر الواقع والخيال .

5

الفلسفة مجموعة لا نهاية لها من الافكار المتداخلة هدفها تحليل النص بعناصرها الخيالية والواقعية مكانتها في اعلى الهرم الابداعي الانساني فما يميزها هو الرقي فهي تطرح افكارا واسعة لا حدود لها ومن ثم تقيمها وفق اسس الواقع والخيال فالفلسفة لوحدها تشكل نصف الابداع والنصف الاخر منها يحتضن كل اشكال الابداع اذن من كل مادة ابداعية هنالك جزء فيها يخص الفلسفة أما مسألة التعرف عليها وقراءة جوانبها فالنص يملك اجوبة لكنها ستطرح افكار وهي ستخلق المعادلات والنظريات بصورة فائقة الخصوصية النتيجة لن تكون واضحة لأن اجوبة جديدة ستطفو على السطح لتشكل الفرضيات فتولد دوافع للجدل هنا يتكون الشك وان القى بظلاله على النص فالعملية بأكملها بحاجة للدراسة والبحث من البداية فالبحث عن إبرة في كومة قش تعتبر مهمة سهلة للمبدع فالإبرة هي كينونة الحرف والقش هو النص هذا الفكر المجرد من المنطق لا يقارن بالفلسفة ما يطابقها ويشكل اختبارا حقيقيا هو البحث عن إبرة في بحر هنا تنشأ الصيرورة اي انتقال شيء من حالة الى اخرى اذن لا نتائج لا اجوبة مجرد افكار متشعبة مليئة بالدروب والمسالك لا نهاية لها ونشوء ما يسمى بالفوضى الفكرية .




الكلمات المفتاحية
الابداع الخيال

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

Lorem neque. elit. ipsum vel, odio consectetur ut mattis dapibus