الاثنين 25 آذار/مارس 2019

سياف العشق ….. قصيدة

الأربعاء 21 شباط/فبراير 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

يمضي سياف العشق نحو البحر

يتجه صوب النوارس الجريحة

يغرد برفقة الريشات المهاجرة

تاركا جناحيه خلف النجوم الحمراء

وشريان الذاكرة المالحة

يقف على ناصية القصيدة

في الركن اللامرئي من الشاطىء

الرؤية سرمدية

قوس قزح يخرج من رحم الفضاء

الهواء رطب مشبع برائحة المرجان

الوان شاردة تخرج من الروح

لا اثر لعيد الحب …..

2

صخب العاشقين يراقص القمر

الكؤوس

مزدحمة بالشفاه

الطاولات

مزينة بالدانتيل

النوافذ

مضللة بالتبغ

الجدران

خالية من الأبعاد الأشياء الأرقام

العاشق يخرج من المعبد المهجور

الامواج تحاصر أرخبيل الحب

تتشكل الوشوم حول خاصرة

حسناء الأرز

الكريستال الأحمر يمتص الحنين

من أعماق البحر

نزيف الهوى ينادي سياف العشق

( بيروت يا بيروت )

لا اثر لعيد الحب …..

 




الكلمات المفتاحية
الفضاء سياف العشق

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.