الخميس 15 تشرين ثاني/نوفمبر 2018

بعد فضحهم في (موقع كتابات) مافيا الفساد ( لنقابة صيادلة العراق) في السجون !

الأربعاء 21 شباط/فبراير 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بعد متابعة دؤوبة للقضاء العراقي والاجهزة الامنية في وزارة الداخلة تم زج مافيا الفساد في نقابة صيادلة العراق في السجون ، و افاد مصدر امني، بأن قوة من استخبارات وزارة الداخلية اعتقلت نقيب صيادلة العراق خلال عملية خاصة في منطقة المنصور غربي بغداد. وقال المصدر في حديث صحفي ، ان “قوة من استخبارات وزارة الداخلية نفذت عملية امنية خاصة في منطقة المنصور ، اسفرت خلالها عن اعتقال نقيب صيادلة العراق مرتضى مطر شجر من منزله الواقع بالمنطقة”. واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان “اعتقال النقيب جاء وفقا لأحكام القرار 39 لسنة 1994″. وكانت لجنة الصحة النيابية تشكل لجنة تحقيقية لمحاسبة نقيب الصيادلة بشأن مخالفات مالية وإدارية وأعلن رئيس لجنة الصحة والبيئة النيابية قتيبة الجبوري، في 8 كانون الثاني 2018، عن تشكيل لجنة تحقيقية لـ”محاسبة” نقيب الصيادلة في العراق، عازياً ذلك إلى وجود صفقات فساد و “مخالفات مالية وإدارية” في النقابة. لقد نشرنا العديد من المقالات الصحفية الاستقصائية في موقع كتابات الرصين وبقية الصحف العراقية عن فساد وخراب للعمل في هذه النقابة والمتاجرة بأرواح المواطنين ، تعرضنا للتهديد والتخويف ولآكننا لم نسكت على هذا الاجرام الممنهج الذي كانت تتبعه نقابة الصيادلة سابقا ، ليس من المقبول ان تكون تلك النقابات تتاجر بالموت وتزرع قنابل موقوته ومعها المخدرات وهي معنية بالمتابعة والمراقبة واعطاء التراخيص وتركت كل تلك الاعمال والافعال واتجهت للمصالح الشخصية وتكوين الثروات والتهديد والوعيد بالحشد الشعبي الذي قاتل الارهاب ودحره ولكن انفضح امرهم ولا علاقة لهم بتلك الفصائل الوطنية الشريفة والمجاهدة ، وتم اقتيادهم الى السجون كالجرذان لما فعلوه من افعال يندى لها جبين الانسانية وهزت الجهات الرقابية في هيئة النزاهة والقضاء العراقي ومجلس الوزراء وكانوا يسخرون عما كنا نشخص ونكتب متوقعين ( البلد تايه ) ولا يوجد قضاء ولا سلطة ولا مجلس وزراء ، خسئتم ايها الجبناء لكم صولة ، ولأعلام صولات وجولات خصوصا اذا كانت القضية تخص حياة الشعب والحفاظ على صحته وحقوقه في استخدام الطب والحصول على الدواء ، نطالب نقابة صيادلة العراق ومن يتولى هذه المسؤولية الان فتح ابواب النقابة للأعلام ولبقية الصيادلة المراجعين واصدار البيانات الحقيقية وكشف كل الحقائق ، وهناك عدة قضايا اتخذتها النقابة خصوصا غلق بعض الصيدليات بدوافع شخصية ولا تسند الى وقائع حقيقية ولا لديها مخالفات ولا توجد شكاوي عليها ولكن لم يخضع هذا الصيدلي الى الابتزاز ودفع الرشا ، نتمنى تحقيق العدالة للذين تسلموا العمل في نقابة صيادلة العراق هذه الايام و العمل بمهنية واحترام الصيادلة وعدم عقد الصفقات المخزية كما كان يعمل الذين هم في الهرم ولا يعنيهم الاصلاح وتقديم الخدمات وجل عملهم نهب الاموال وتكوين الثروات والاستعانة بالعصابات تحية للقضاء العراقي ولأبطال وزارة الداخلية الذين نفذوا تلك العملية البطولية واعادة هيبة الدولة واحترام القانون لبناء دولة المؤسسات القوية .




الكلمات المفتاحية
السجون الفساد صيادلة العراق

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

ipsum ut eget suscipit dictum nunc vel,