الأربعاء 24 تشرين أول/أكتوبر 2018

لن يفلحَ الفسادُ

الثلاثاء 13 شباط/فبراير 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

هناك الكثير من أبناء الشعب العراقي وقفوا بوجه الفساد والمفسدين وكان ثمنُ ذلك السجن أو القتل ، فالمقابر إمتلئتْ بآلاف الشهداء الذين قالوا: كلا للظالم سواء كان هذا الظالم صدام الهدام أم غيره من الظالمين الذين سرقوا مالَ الشعبِ وأهلكوا الحرثَ والنسلَ وخانوا الوطنَ وأعانوا المحتلَ الكافرَ وباعوا الوطنَ للدواعش…
إن هذه المظاهرات واﻹحتجاجات واﻷعتصامات هي بحق صفحة بيضاء في تأريخ العراق..
الشعب العراقي الجريح لا يطلبُ المستحيل ﻷن الملايين من أبناء الشعب خرجوا ضد الفساد مطالبين باﻹصلاح ولم يثنِ عزيمتَهم ظلمُ الظالمين ، ولم تحبطْهم اللامبالاةُ من قبل الآلاف من أبناء هذا الشعب الذين دائما يلعبون دورَ المتفرج الشامت حيثُ أنهم دائماً يعينون الظالمين على أنفسِهم…
ولكن الشيء الذي يدعو للتفاؤل أن هناك الملايين من أبناء الشعب أبوا إلا أن يكونوا أحراراً وثواراً…
وحتى لو أنتصر الفسادُ في هذه المعركة فإنه سوف يندحرُ في نهايةِ المطاف..
فهل أنتصرَ فرعونُ أم أنتصرَ صدامُ؟




الكلمات المفتاحية
الشهداء الفساد

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

quis elit. vulputate, sit vel, adipiscing venenatis, libero. felis et,