الأربعاء 23 أيار/مايو 2018

ائتلاف الوطنية بقيادة اياد علاوي وزعامة المشروع المدني

الثلاثاء 13 شباط/فبراير 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

التيار المدني تيار واسع ، بل هو الأوسع في العراق رغم قبض قوى الاسلام السياسي على اهم مفاصل الدولة والسلطة في العراق منذ العام ٢٠٠٣ ، وقد استطاع هذا التيار ، عبر الاصطفاف وراء علاوي ، من تصدر نتائج الانتخابات النيابية لعام ٢٠١٠ قبل اقصائه عن تشكيل الحكومة بتضافر ارادات داخلية وخارجية اصطفت بالضد من مشروع الدولة المدنية وعملت على تكريس المنهج الطائفي .
انتخابات مجلس النواب في ايار القادم تشهد مجددا اصطفافا مهما لجماعات التيار المدني الاساسية خلف اياد علاوي ، في حالة مغايرة لعملية انفراط عقد قوى الاسلام السياسي التي انتظمت في خيط الطائفية السياسية لفترات طويلة .
ورغم تعدد الزعامات داخل الوسط السياسي – المدني الا ان علاوي يتمتع بالقدر الاكبر من الكاريزما والتي عززها انتهاجه لخط الاعتدال من خلال دعواته المتواصلة لتحقيق المصالحة الوطنية والانفتاح على الجوار الاقليمي العربي والاسلامي ، وهما الشرطان اللازمان لبناء دولة مدنية حديثة تحظى بالقبول من الداخل والخارج ، عدا عن تجربته التأسيسية الناجحة في بناء دولة حديثة خلال ترؤسه الوزارة الاولى عام ٢٠٠٣ ، حيث شهدت تلك الفترة استقرارا امنيا وازدهارا اقتصاديا وبناء لمؤسسات الدولة على اسس المواطنة والكفاءة .
دعوات المرجعية في تبني الدولة المدنية التي نادى بها علاوي قبل غيره ، وتصاعد التذمر من تفشي الفساد ، اضافة الى مسؤولية قوى الاسلام السياسي الحاكمة عن تردي الامن واحتلال داعش لمحافظات المنطقة الغربية وتداعياته من نزوح وموت وخراب ، تزيد من فرص تحالف علاوي ” ائتلاف الوطنية ” لتحقيق فوز كبير ، بلحاظ مصداقية مايطرحه من برنامج وطني واقعي وشامل .




الكلمات المفتاحية
المشروع المدني الوطنية

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

dolor. et, sed in lectus commodo