الأربعاء 27 آذار/مارس 2019

القاعدة الاولى ….. لا قواعد ( نص فكري )

الأربعاء 31 كانون ثاني/يناير 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

1

الشر غير مرئي لكنه يسكن في نفوس بعض البشر وادواته غير مرئية كالكراهية والحقد والحسد لكن عندما تعمل فأنها تؤدي وظائفها بمرونة وسلاسة والسبب يعود الى البيئة التي تحتضن هكذا صفات سلبية فغاية الشر نشر كل ما هو غير طبيعي وغير صحيح لكنه يلقى الاهتمام والرعاية على عكس الخير الذي ما ان تدخل في صياغة شيء ما فأنه سيكون عرضة للتهميش والاقصاء .

2

لكل شيء قاعدة هذا المنطق حاضر منذ القدم لكنه يتلاشى في الفوضى وبما أن البشرية تخوض هذه التجربة طواعية وبرغبة فأن الاشياء تكون قاب قوسين او ادنى من تخطي كل القيم النبيلة والمبادىء المثالية هذا ما يوجد في المناهج الحضارية كنظرية دون تطبيق لكن لو تم العمل بها اي تطبيقها فكل شيء يصبح خارج القواعد التي بنيت على الاشياء وهذا ما يسمى بالفوضى وهذا ما يحصل الان في العالم .

3

في مجتمعات الشرق النجاح يعني بروز طاقة سلبية حوله بينما في الغرب النجاح يرمز الى الحكمة والابداع والتنويروبالتالي نشوء طاقة ايجابية فالمبدع في مجتمعات الشرق بلا قيمة ولا اثر لبصمته الفكرية والفلسفية المشكلة هنا ليست المشكلة في ذات الابداع الذي يقمص روح وجسد المبدع تكمن في عدم تقبل البيئة الشرقية اي نوع من النجاح ويعتبرونه فوقية وتعالي وهذا يصنع النقد اللاصحيح واللامنطقي والمصنوع من التفكير الجامد الذي لا يقبل الاندماج بينما البيئة الغربية تصنع هالة ذات قيمة واثر مضاعفة لقيمة واثر المبدع .

4

في مجتمعات الشرق المبدع يعاني من الاهمال واللاهتمام مع سبق الاصرار والترصد هنا يصعد مفهوم الشهرة الى اعلى الهرم لكن بصورة خفية غير ظاهرة وبتخطيط مثالي وتنظيم عالي الدقة هنا لا يمكن الكشف عن التناغم الفكري بين المبدع والشيء المخطط والمنظم للاهمال واللاهتمام لأن العملية بأسرها تجري بأسلوب معتدل متوازي فكريا وفلسفيا .

5

في الشرق هنالك حكام ثابتون منذ الازل الوظيفة والمجتمع والقبيلة فأن كان من هو ضمن هذه المنظومة بلا صفة ابداعية فلا شيء يذكر وان كان من ينتمي لها مبدعا فالوظيفة بمعنى المحاربة والمجتمع بمعنى الاستخفاف والقبيلة بمعنى الخروج عن العادات والتقاليد .

6

الغباء ينتصر على الابداع والغبي اكثر حظا من المبدع الغباء كظاهرة وصفة تخص الفرد العادي والابداع كصفة وظاهرة لشخصية المبدع المشكلة هنا لا توجد فوارق بينهما كل واحد منهما في مرتبة وخانة لكن التصادم والاحتكاك يؤدي الى اندثار قيمة المبدع وتفوق الغباء عليه .

 




الكلمات المفتاحية
الحسد الحقد الكراهية

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.