الأحد 4 ديسمبر 2022
19 C
بغداد

بعد (خراب العراق) السيد أحمد الصافي يتهرب من المسؤولية!!

منح الله تعالى الإنسان العقل كي يفكر ويتفكر ويحلل ويتحقق ويتابع ويقرر ويؤدي وظائف العقل التي ميزه الباري بها, وعلى هذا الأساس استدل واهتدى الإنسان للكثير من الحقائق والأشياء بحواسه السبعة التي تحدد له نسبة الوعي ومقدار مواجهة التحديات من حيل وأكاذيب و وسائس الشيطان وكيف استعان الشيطان بأعوانه وزبانيته من أئمة الضلالة وساسة الفساد كوسيلة لغايته من تجهيل وتغرير الناس لإبعادهم عن جادة الصواب والصلاح, وعلى هذا الأساس مارس أئمة السوء أكبر حملة خداع ومكر وتضليل لتمرير مشروع البغي والرذيلة وتمزيق الأواصر الاجتماعية والتلاحم الأخوي وهذا ما حصل في العراق بعد سقوط النظام السابق عندما عجز الأعداء عن كسر إرادة العراقيين وفشل كل المحاولات السابقة للإطاحة به بالرغم من كثرة الغزوات والحملات الوحشية والبربرية التي مضت، ولكن سرعان ما نهض منها العراق أقوى وأصلب لهذا فكر الأعداء بوسيلة أخرى وأسلوب مغاير لتفتيت وتمزيق النسيج الاجتماعي والانتماء الوطني فوجدوا خير وسيلة تعينيهم على مهمتهم هو (السيستاني) كون الانتماء الديني بالعراق له خصوصية مختلفة لهذا قرر العدو المحتل الأميركي أن يمنح السيستاني الزعامة والسلطة الدينية والسياسية كي يمرر مشروعه الخبيث هذا!!, عندما عقد صفقة الدستور الذي ضمن مصالح الاحتلال على أكمل وجه مقابل منح السيستاني السلطة العليا في العراق وهذا تمثل ذلك عبر مراسلات بين السيستاني والحاكم الامريكي بريمر, وبعد أن أفتى السيستاني بضرورة التصويت ( بنعم) وتضليل الأغلبية الشيعية أسس السيستاني الوجود الدائم للمحتل مقابل دعم الاحتلال لأعوان السيستاني في تبوء المناصب المهمة بالدولة !, وقد تمثل ذلك في توجيه السيستاني لكل وكلاءه ومعتمديه الانتشار في العراق للترويج لقائمة الشمعة لأتباع السيستاني ( 169) وهذا ما شهد به شاهد من أهلها (الشيخ الخطيب جعفر الإبراهيمي) قائلا نحن من جاء بهذه الوجوه للحكومة وقد وجهتنا المرجعية بذلك!!!, وهذا دليل من عشرات الأدلة التي لا يمكن ردها أو نفيها ,ولا نريد التعرض لمئات الزيارات التي قام بها أعضاء الحكومة لبيت السيستاني بالنجف واللقاء به ولا نريد أن نشرح آلاف الزيارات التي قامت بها الوفود العشائرية والاجتماعية للسيستاني للتأكد من دعم قائمة التحالف الشيعي وكيف حصلوا على الاذن بانتخاب القوائم ( 169 – 555) ناهيك عن خطب ومجالس العزاء التي مارس أكبر حملة ترويج وتسويق للفاسدين وتضليل الناس بانتخابهم تحت شعارات طائفية مقيتة وحجج واهية ( نصرة للمذهب , وحكومة أمير المؤمنين, وبعد ما ننطيها, ونريد حاكم جعفري… وغيرها) من عناوين مرت وسرت على السذج من الجهلة حتى حصلت الكارثة من تردي وانحدار لا مثيل له الذي ادخل السرور والغبطة على نفوس الأعداء من المحتلين الغاصبين, ولا نريد أن نطيل أكثر كي نشير لتنصل معتمد السيستاني (احمد الصافي) من أي دور للسيستاني من انتخاب هذه الزمرة الحاكمة وهذا التنصل غير مقبول مطلقا وهو تهرّب وانقلاب على الواقع للتخلص من المسؤولية الدينية والأخلاقية التي وقعت على عاتق السيستاني وحاشيته البغيضة والخسيسة التي استغلت عواطف الناس وفطرتهم والشعب يتضور جوعاً ويتأوى من الحرمان ويتمزق نسيجه المجتمعي الذي رقص على جراح العراقيين وحداثة التجربة السياسية عندهم , واليوم بعد( خراب العراق) نسمع احمد الصافي ونقول له هل تنكر عضويتك في مجلس النواب؟!! وهل تنكر عضويتك في لجنة كتابة الدستور؟! وهل تنكر عضويتك في التحالف (الشيعي)؟! وهل تنكر استلامك لرواتب التقاعد منذ أكثر من 10 أعوام؟!! حتى تخرج وتصرح قائلا ((السيستاني لا يدعم احد من السياسيين وأنهم أما مشتبهين أو واهمين أو كاذبين)) فالكذابين هو أنت ومرجعكم الذي رقص ويرقص على جراح العراقيين وقد بانت حقيقتكم وقربت ساعتكم فهذه اللعبة لا تنطلي على العراقيين بعد اليوم .
نرفق لكم تصريح احمد الصافي:
https://www.facebook.com/aboalkmkm/videos/2089436437956494/

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
895متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

خطة السنوات الخمس بلا نتائج

جوزيف ستالين رئيس الاتحاد السوفيتي السابق كان أول من تبنى مفهوم الخطة الخمسية وادخلها حيز التنفيذ عام 1928، بهدف تطوير الصناعة وتجميع الزراعة بهدف...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حيَّ على الفساد

لا أدري من هو مؤسس فِكرة مُقايضة الحُريّة والإفلات من السِجن مُقابل تسليم المال المنهوب أو البعض منه إلى الحكومة في العراق. فُكرة غاية في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ضرورة تشكيلة لجنة عليا لتدقيق العقود الكبيرة

منذ عام 2006 ووحش الفساد تحول لغول كبير يأكل الاخضر واليابس, حتى تضخم وتجبر في زمن الكورونا, حيث اصبحت السرقات علنية مثل نهب المليارات...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بداياتهم .. الأديب والصحفي هاتف الثلج

الأديب الشامل والصحفي المعروف هاتف عبد اللطيف الثلج الذي نتعرف على بداياته اليوم ، هو أديب ذا مقدرة أدبية وصحفية ممتازة أتاحت له الظروف...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ماذا بعد تحديد سقف أسعار النفط الروسي ؟

منذ بداية العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، الاتحاد الأوروبي والتحالف الانغلوسكسوني (الولايات المتحدة وبريطانيا ) وحلفائهم ، لا يألون جهدا في اتخاذ مئات القرارات...

امرأة عراقية تتزوج بعد تجاوزها العقد الثامن!!

اصبح من اللافت للنظر ان يتكرر علينا مشهد المواطن المتذمر والمواطن الراضي مع اختلاف النسب ، فلو جربنا ان نقف يوميا امام احدى المؤسسات...