الأربعاء 29 يونيو 2022
38 C
بغداد

ديمقراطية الفاسدين

من يتصور أننا نعيشُ واقعاً ديمقراطيا مَحضا فهوَ لا يفهمُ معنى الديمقراطية . ومن يتصور أن الانتخاباتِ البرلمانية دليلُ قاطعٌ عليها فهوَ امّا أعمى بصيرة أو منتفعٌ منها أو كما قال الشاعرُ( مازاد حنونُ في الاسلام خردلةً … ولا النصارى لهم شأنٌ بحنون ) . فالديمقراطية بثوبها الطاهر النظيف بعيدة كلّ البعدِ عن الواقع الذي نعيشه منذ سماعنا بها وليومنا هذا . وأي عاقلٍ يدقق في تفاصيل الأحداث وما رافقها من ارهاصات وتناقضات ووووووو الخ سوفُ يدركُ أنها ليست سوى فوضى عارمة وقحة صلفة ولدتْ بعملية قيصرية على يد الجراحين السياسيين الأمريكان ومنهم برايمر ليطلقوا عليها كذبا وزوراً ( الديمقراطية ) ، ولتكونَ الطريق المفتوح لكلّ من هبّ ودبّ للوصول الى مبتغاه الشخصي أو لتحقيق مآرب أخرى دون أن يكون للعراق جزءُ ولو قليل من اهتمامهِ في أجندته المزدحمة بمعادلات الربح والخسارة . ووفقا لهذا المنطق الفاسد كان لابدّ أن يتسنمَ الفاسدون زمامَ الأمور وكان لابدّ أن تحصلَ بينهم الصراعات النفعية والمفتعلة على تقاسم الغنيمة الدسمة بذرائع وحجج ما أنزلَ الله بها من سلطان . والويلُ كلّ الويل لمن يريدُ أن يقتربَ منهم بدوافع وطنية صادقة ومن أجل انقاذ البلد ممّا فيه … وان تجرأ على هذا الأمر فالكثيرُ من الأوصاف والنعوتِ القاسية ستكون جاهزة لاسقاطه في حضيرة الخونة أو الكافرين أو على أقل تقدير في حضيرة أزلام النظام البائد . فديمقراطيتهم لها قدسية مطلقة ، ولها خطوط حمراء لا يمكن تجاوزها ، ولها طقوسٌ لا يعرفها الاّ ذو الكروش المتخمة والأرصدة المصرفية المذهلة والحياة المترفة . ويكفينا نحن العراقييون أن نعيشَ رغمَ آلامنا وأوجاعنا وهمومنا وأحزاننا في أجواء ديمقراطية حتى وان كانت ديمقراطية الفادسين .

المزيد من مقالات الكاتب

المادة السابقةطهران فوق البركان / 2
المقالة القادمةصوتك رصاصة في حجرة بندقية!

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
865متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

البعض وحرفة الكتابة

في الاساس كانت الكلمة، ومن خلالها تشكلت العلاقات على مختلف مستوياتها، وقد تطور استخدام الكلمة مع الزمن ليتم استخدامها في العملية الكتابية، ولعبت الكتابة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الناتو العربي الجديد …. العراق بين مفرقين معسكر الحق ومعسكر الباطل ؟

ان فكرة انشاء هذا التحالف المشؤوم (ناتو شرق اوسطي ) هو ليس وليد هذه الساعة او هذه المرحلة وانما منذ ان تعثرت فيه المفاوضات...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العالم قبل الحرب الروسية الأوكرانية ليس كالعالم بعدها

قبل 125 يوماً بالتحديد كانت هناك دولة جميلة في أوروبا ينعم مواطنيها بالأمان والاستقرار ولها من العلوم التطبيقية والصناعات المتقدمة ما جعلها قبلة لبعض...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مشروع داري مماطلة في تنفيذه

يتساءل المواطنون عما حل بمشروع " داري " السكني الذي اعلنت عنه الحكومة ومتى تفي بوعودها وتوزع سندات التمليك عليهم , اكثر من نصف...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

زيف تعاطي الغرب مع موسكو في الحرب !

امسى بائناً أنّ واشنطن ولندن " قبل غيرهم من دول اوربا " بأنّهما اكثر حماساً من اوكرانيا او زيلينسكي في مقاتلة القوات الروسيّة ,...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

خالد العبيدي

ـ كان طفلاً اعتيادياً.. خجولاً.. هادئاً.. ثم تطورت شخصيته عندما كبرً فأصبح.. صريحا.. ذكيا.. شجاعاً.. جريئاً.. لا يخشى في قول الحق لومة لائم     ـ مواقفه...