الأربعاء 19 أيلول/سبتمبر 2018

اللهم ارزقنا نائباًعراقياً (( سوبر))…..!!!

الجمعة 26 كانون ثاني/يناير 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

ابحث ويبحث معي كل العراقيين من الناخبين وغير الناخبين والمراقبين من المتشائمين والمتفائلين والمتابعين للأنتخابات من الشمال الى الجنوب ومن اقصى الشرق الى ادنى الغرب وندعوا الله الكريم ان يرزقنا بمرشح عراقي أمين صادق واضح وطني شريف قوي حكيم اصيل ونبيل حفيظ وحريص على وحدة العراق وسيادته ومسؤولا عن استقلاليتة ومؤكداً استقلالية قراره وموقفه الدولي واتخاذ قراراته الحاسمة امام كل مايدور حوله من احداث وتحديات وتصديات ومؤامرات ….
يحب العراق والعراقيين جميعاً لا يفرق بين عربي وكردي وتركماني وصابئي وايزيدي ومسيحي ومسلم وشيعي وسني واي فرد من مكونات المجتمع العراقي يقدس الوطنية العراقية والوطن ويعمل لتجاوز ازماته المتناسلة والمتكاثرة ومشاكله المتكاسلة والمترهلة يحسن ظروف العيش ويفعل الدور الرقابي للحد من الفساد المستشري في كل مفاصل الدولة وهدر المال العام والعبث بمصير البلاد واهلها ويضع نصب عينيه لحل معادلاته الداخلية ويبدأ بالجبهة الداخلية الممزقة ويوحد الكلمة ويرص الصفوف ويرسم خارطة طريق للمصالحة الوطنية الحقيقية التي استنزفت الخزينة دون جدوى عبر السنوات الماضية عابراً للطائفية قولاً وفعلا وتطبيقاً بلا ادعاءات ولا تصريحات ولا شعارات حزبية دعائية انتخابيه ولا يروج من اجل خداع الجماهيرورافضا لكل اشكال التفرقة العنصرية والعشائرة والحزبية والمناطقية والكتلية …و..و…و…فيمزق الجدران ويزيل الحواجز بين كل المكونات ويحرق التناقضات …..ولا فضل لشيعي على سني الا بمدى حبه للوطن وتضحياته …
يؤمن حقيقة بالثورة الشاملة في الحياة العراقية وكل اشكال التغيير الواسع والمنصف والكامل والاصلاح الحقيقي لمرافق الدولة كلها دون استثناء والارتقاء بها لملاحقة ركب العلم والتكنولوجيا والتطور الحاصل في العالم والسير خلف او مع عجلة التقدم والبناء الحضاري وتنقية الدولة من الفساد الاداري والمالي والسياسي والثقافي والقضائي ودعم هيئات النزاهة وتنمية الوعي الثقافي والفكري والتربوي ليزرع حب العراق في القلوب والضمائروبناء الانسان ودعم المشاريع الصناعية والتنموية والثقافية والتربوية وبناء دولة المواطنة العراقية الحقيقية واعادة النازحين والمهجرين واعمار مدنهم واستقلال موقفنا الوطني واعادة تاثيره في المنطقة وثقله الاقليمي والقاري والعالمي دون تدخلات خارجية وتحرير تبعيته الخارجية المؤثرة في داخل المجتمع وحل جميع التشكيلات العسكرية خارج نطاق الدولة وسحب السلاح من جميع المليشيات والاحزاب المرتبطة بجهات اجنبية ومنعه من التداول والانسياب الا بيد القوى الامنية والعسكرية المقاتلة والمدافعة عن الارض والعرض والناس وكرامة الوطن والمدافعة عن وحدة اراضية كلها واقامة نظام ديمقراطي حر وواضح ونظيف وخال من الانتهاكالت والتلاعب والغش وتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص والقضاء على البطالة واستثمار طاقات الشباب وكل العلماء والعاملين ورفض نظام المحاصصة سيء الصيت ومحاسبة المزورين واصحاب الشهادات ((مريدي )) الذين حملتهم الصدفة الغابرة والعاثرة والعزة بالأثم الطائفي اللعين لحكم البلاد وسبي العباد وهم الد الخصام للشعب والوطن … ونبدأ بتطبيق شعار الرجل المناسب في المكان المناسب ونهيأ لنا وطنا خالياً من الطائفية والمذهبية والعصبية القبلية واللصوصية والانتهازية والشوفينية وكل اشكال التعصب والعنف …نتجاوز سنوات الاضطهاد والاستبداد والتخلف والتعنت والتراجع والمحسوبية والمنسوبية والحزبية والعشائرية والمناطقية ..و…و…و……اللهم ارزقنا شخصاً يحقق لنا هذا لحلم في انتخاباتنا القادمة …..اللهم آمين ….آمين ….اللهم آآ..آآمممييييييين …آممممييييننن….آمين …يارب العراق العظيم ….




الكلمات المفتاحية
العراقيين المشاريع الصناعية والتنموية

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

elit. commodo at quis, elit. dolor. nunc