الثلاثاء 25 أيلول/سبتمبر 2018

ايهــا الــمــالكي .. لقـــد قــضــي الامـــر..!!

الاثنين 15 كانون ثاني/يناير 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

انتهى مارثون التحالفات الانتخابية او هكذا بدأ المشهد .. والجميع حزم حقائبه استعدادا لخوض الانتخابات النيايبة ، السياسيين اوشكوا على البدء بحملاتهم الدعائية ، فقد شهدت الايام الماضية حركا كبيرا ومفاوضات شاقه ، بحثت الاحزاب السياسية فيما بينها على مشتركات ، و توحدت تحت رايات ومسميات ..
وان الطيور على اشكالها تقع ..
بعيدا عن ما جرى في الساعات الماضية الى ان الحديث المسيطر على الاجواء كان تحالف العبادي مع العامري في تحالف نصر العراق ..
و من البديهي ان تبحث الكتل السياسية عن مشتركات فيما بينها ولربما كان مشترك النصر هو القاسم الاكبر بين رئيس الوزراء حيدر العبادي وبين هادي العامري الذي نجح بجمع الوية وفصائل الحشد تحت راية ” الفتح” .. في حين ان رصيد ” ابو يسر ” كان مــدا جماهيريا كبيرا عطفا على ما حققه من خطوات ..
من المنطقي جدا ان يتحالف المنتصرون فيما بينهم ، ومن البديهي ايضا ان يترك الفاشلين خلف ظهورهم ، وفالجميع يعلمون بان العبادي منتصر وكذا العامري ايضا فيما بقي نوري المالكي خارج الاسوار باعتباره كــان فاشلا ..
عليه الذهاب الى جمع كل نطيحة ومتردية ، فالمنتتصرين لا يتحالفون مع الفاشلين والفاسدين وتلك كانت رسالة العبادي الى بقية الاطراف التي ترغب بالتحالف معه ..!!
من يريد ان يكون تحت راية النصر عليه ان يحارب الفاسدين والمتسببين بكارثة سقوط المحافظات و اهدار الثروات ، فالنصر لا يجازف بقبول من فشل او من تسبب بالكارثة ..
فهل وصلت الرسالة الى السيد نوري المالكي : لقد قُضِيَ الأَمْرُ الَّذِي فِيهِ تَسْتَفْتِيَانِ”..
فكم كنت تناور وتحاول الضغط والتاثير .. وفي النهاية تركت وحيدا فريدا جزاءا بما كسبته يداك ..
ائتلاف نصر العراق ماهو الا تحالف للمنتصرين ، الذين ساهموا بتحرير المدن والمحافظات .. وليس تحالف النكسه والهزيمة تحت راية دولة القانون ..
هنيئا للعبادي توليه رئاسة الائتلاف .. وهنيئا للعامري مشاركته تحت راية النصر ..
وطوبى للشجعان الذين يقاتلون بميادين القتال ..




الكلمات المفتاحية
الانتخابات النيايبة التحالفات الانتخابية

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

commodo ut Donec Curabitur justo quis, mi,