الثلاثاء 16 أغسطس 2022
30 C
بغداد

ترقية مثلومة بالتكييف..أمانة على مكتب العبادي: لخصوا له

كرم القائد العام للقوات المسلحة ضباط الجيش والشرطة بترقية ذكرتنا بانواط الشجاعة التي يوزعها صدام حسين (المفروض) على من يبدون ضراوة أشد من سواهم على جبهات عدوانه ضد إيران، لكن الحقيقة كان أمراء الفصائل والسرايا وقادة الافواج والفرق والفيالق، يستغفلونه برفع قوائم يدرجون فيها أسماء “مراسليهم – خدمهم الشخصيين” وليس المقاتلين الفعليين..! هذا ليس موضوعنا، إنما الموضوع هو أن التاريخ يعيد نفسه!

وإليكم القصة، التي أتمنى ان يتسع وقت القائمين على شؤون مكتب رئيس الوزراء د. حيدر العبادي، ليقدموا تلخصيا بما سأسرد من قصة الترقية التي أمر بها، فجاءت مثلومة بالتكييف.. برد الصيف وتدفئة الشتاء تنعش نوامة الضحى، الذين رفعت أسماؤهم إليه، في قوائم تخطت المقاتلين الحقيين الذين نزفوا دما وذرفوا دموعا في حب العراق “تبكي الرجال على الرجال” وهم يشاهدون إخوتهم وأبناءهم واباءهم واصدقاءهم، يستشهدون امامهم، فيذرونهم لرحمة الرب مواصلين القتال.

هؤلاء لم يشملوا بترقية العبادي، التي إستحوذ عليها “القابعين في بغداد تحت ذرائع شتى ” بردا في الصيف ودفئا في الشتاء.. والذين يحتلون مقرات خلفية، بعيدة عن خطوط الصد.. يسمعون بـ “داعش” فيجفلون، ولم يواجوه يوما، لكنهم شملوا بالترقية من قبل رئيس الوزراء د. حيدر العبادي.. القائد العام للقوات المسلحة.
تقدموا قبل المقاتلين الفعليين، في الترقيات التي حجبت عن معظم الابطال وليس كل المستفيدين منها مستحقون.
إذن على مكتب العبادي ان يتوخى الدقة كي لا يحرم بطل من الترقية ويتمتع بها سواه…!

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
867متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

المؤرخون الإسلاميون والباحثة بثينة بن حسين

شخصيا أثمّن الجهّد المبذول من قبل الباحثة التونسية في كتابها الموسوعي (الفتنة الثانية في عهد الخليفة يزيد بن معاوية) وهو من الكتب الضرورية ويستحق...

لماذا لم يكتب الشيعة تاريخهم بايديهم

عندما تبحث عن أي حدثٍ ما في تأريخ الشيعة سياسياً أو عقائدياً أو اقتصاديا ،أو كل ما يهم هذه الطائفة من أسباب الوجود والبقاء...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

محاولة اغتيال سلمان رشدي: جدلية التطرف في الفكر وممارسة العمل الإرهابي؟

في نهاية القرن العشرين واجه العالم عملية إحياء للأصولية الدينية إذ شكل الدافع الديني أهم سمة مميزة للإرهاب في الظروف المعاصرة، بعد أن أصبح...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

لقد ابكيتنا يا رأفت الهجان…

اليوم وانا اعيد مشاهدة المسلسل المصري القديم رأفت الهجان من خلال شاشة الموبايل وبالتحديد لقطات لقاء بطل الشخصية مع عائلته في مصر بعد عودته...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أموال ( النازحين ) تحولت إلى خزائن اللصوص ؟!

معظم النازحين في العراق وإنا واحد منهم سجل أسمه في قوائم وزارة الهجرة وتم توزيع تلك القوائم إلى منظمات الأمم المتحدة والمنظمات الأخرى والأطراف...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الإنسداد السياسي في العراق… ومتاهات الفراعنة

يبدو المشهد السياسي في العراق مثل متاهات الفراعنة أو دهاليزهم السِريّة كمن يحاول الخروج من غرفة مظلمة عِبرَ باب دوار حتى يجد نفسه قد...