الاثنين 22 كانون ثاني/يناير 2018

العبادي وخطوات محسوبة بدقة

السبت 13 كانون ثاني/يناير 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

اعلانه انه لن ينسحب من حزب الدعوة لا حاضرا ولا مستقبلا .
لم يطالب بأن يكون امينا لحزب الدعوة على خلاف سابقييه .
كان الخلاف فيمن ينزل بقائمة حزب الدعوة المالكي او هو فصار الاتفاق على المالكي .
سيدخل الانتخابات بقائمة تضم اغلب قادة فصائل الحشد سنيا وشيعيا .
قائمة المالكي (حزب الدعوة) ستضم ما بقي من احزاب كتلة دولة القانون .
ستستحوذ القائمتين على اغلب الاصوات لأنها ستضم اغلب اطياف الشعب العراقي .
بعد الفوز ستلتئم القائمتين بقائمة حزب الدعوة ويكون الشخص الذي يحصل على اكبر المقاعد هو رئيس الوزراء وهذا يعني اما المالكي او العبادي .
اختيار التوقيت المناسب بحيث كان اخر يوم لتسجيل التحالفات خوفا من حدوث تغييرات مفاجئة .
ستكون دعايته هي النصر على الارهاب واما الاصلاح فهناك خطوات دقيقة بهذا الخصوص اولها الاعلان عن احتمالية محاكمة السوداني (الشيعي ) وزياد القطان (السني) .
في كل مرة يتم الاعتماد على الجمهور الشيعي فقط واما في هذه المرة فسيحاول العبادي على الاعتماد على الطيف السني بموازة الشيعي .




الكلمات المفتاحية
الجمهور الشيعي العبادي

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

55117604b2faf04db9c74b360744fdc9-----