الثلاثاء 19 أكتوبر 2021
17 C
بغداد

هل تيار الحكمة فرس الرهان القادم، لانقاذ العراق ؟

تصفحت الأحداث التي مر بها العراق منذ سقوط النظام ولغاية حكومة السيد العبادي .
وحاولت ان اركز على مفصل محدد من هذه المتغيرات ، وهو مفصل الأحزاب ومدى حجمها في الساحة
وقد توصلت الى نتائج ربما تبدو غريبة في الوهلة الأولى ، لكنها حقيقية وجميعنا ان اعاد ذاكرته قليلا ، سوف يدرك صدق ما نقول .
وكان التصنيف كالاتي
احزاب وتيارات حدث فيها نمو كبير في اعداد ناخبيها ، وهذه الأحزاب كانت تخاطب الشارع بما يحب سماعه ، وفي الغالب هي تبحث عن مصلحتها الشخصية فيما تقول ، و عادتاً هذه الأحزاب تعتاش على الكذب وافتعال الأزمات .

احزاب وتيارات محافظة على مستوى جمهورها وناخبيها ، كونها تستمد هذا الجمهور من خلال رمز يصدروه اصحابها من عائلة دينية او عشائرية ، وفي العادة يستغل الطرفيين بهذه الفئة ،واقصد هنا الرمز المصطنع والجمهور .
لكن ما يميز هذه الفئة ، بأنها مثل فصيلة الدم ( Ab) فهي تأخذ دون ان تعطي .

احزاب وتيارات وضعت نصب اعينها مخاطبة الشعب بالحقيقة ، وهدفها في الغالب بناء دولة مؤسسات
وهذه الأحزاب دائماً او في الغالب جمهورها نوعي لا كمي كباقي التيارات الأحزاب
لكن هذه الصراحة جعلها عرضة للتذمر والأتهام من قبل عامة الشعب ، واستطيع ان امثلها بالطبيب الحذق ، الذي يريد ان يعالج المريض ، فيصارحه بحقيقة مرضه وطرق علاجة التي في الغالب تكون صعبة ، وتحتاج الى تدخل جراحي ، وهذا ما لا يريد ان يسمعه المريض .
هذه الصراحة والتشخيص للعلاج، تجعل باقي التيارات والاحزاب تحاول جاهدة استثمار ما يقول لصالحها ، من خلال بث الأشاعات والتفسيرات الخاطئة الى المجتمع الذي لا يرغب بسماع الحقيقة

وهذا الصنف الأخير قد اختارة شهيد المحراب ، واستمر علية عزيز العراق ، ولا زال متمسك به عمار الحكيم .
لذلك نجد هذا التيار يختلف عن غيره من التيارات والأحزاب الموجودة في الساحة.
وهذا الأختلاف اخذ يجذب الكثير من الشباب المثقف

المزيد من مقالات الكاتب

حار ومكسب ورخيص

إذا فاتك الزاد..

مومس

الدولة قبل الدين

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
736متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

عراق ما بعد 10 تشرين

لم ينتظر النظام الإيراني طويلا، بعد أول أيام الغزو الأمريكي، ليفتح حدوده مع العراق، ويبدأ بضخ الأمواج البشرية المسلحة الطائفية المتطرفة التي كان قد...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الحوار الوطني منطق تفاعل الآراء وتجاوز التعصب الفئوي والعقائدي

هناك حقائق يجب ان نعترف بها قبل الدخول في صلب موضوع دراستنا، فكلما اعترفنا بتلك الحقائق مبكراً وعالجناه بعقل وترو، كلما ضاقت شقة الاختلاف...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

متى نظفر بإنتخابات رصينة ؟!

يتبين لنا نحن الذين سمعنا وكفانا ماسمعنا من المشاكل المتتالية التي افرزتها مكائن مفوضية الانتخابات في العراق , فضلآ عن أنها إستأثرت على المرشحين...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الموصل في حقبة الأخوين النجيفي

حقيقة فمنذ فترة طويلة وأنا متردد في تناول جانبا من ملف سقوط الموصل بيد الإرهاب و المتمثل بإخفاق الإخوة النجيفي في التعاطي معه حيث...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

فشل النظام الصحي والبيئي في العراق في معالجة إضطراب طيف التوحد

لمن لا يعرف منكم ما هو إضطراب طيف التوحد، ففي الحقيقة هو " وباء " لا تريد أن تعترف بانتشاره المؤسسات الصحية في جميع...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ايقاف “الزرق ورق” في بغداد !

دمار وخراب بغداد يسير وفقة خطة ممنهجة ومحكمة وضعتها امانة بغداد وتلك المشاريع الخربانة نشاهدها في اغلب مدن و شوارع بغداد بل حتى سكنة المحافظات...