الخميس 04 حزيران/يونيو 2020

مصرف الرافدين..والمكتب الاعلامي ..ومفاجآت سارة!!

الخميس 04 كانون ثاني/يناير 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

يكاد المكتب الاعلامي لمصرف الرافدين من أكثر المكاتب الاعلامية في الدوائر والمؤسسات الحكومية نشاطا، وهو في كل مرة يطلق من خلال ادارته العليا احدى المكاسب للمواطنين ، للاستفادة من العروض المغرية التي يقدمها هذا المصرف العريق لمئات الالاف من المواطنين، وكأنه يسابق الزمن في تقديم المكاسب، التي تخدم شرائح مختلفة من المجتمع العراقي!!

وآخر تلك المكاسب والمغريات ما أعلن عنه المكتب الإعلامي لمصرف الرافدين يوم الأربعاء عن قبول الهيكل المسقف في منح قرض ٥٠ مليون دينار للمواطنين لأغراض البناء في قطعة ارض لا تقل مساحتها عن ٥٠ مترا، بهدف التخفيف عن كاهل المواطنين وتبسيط إجراءات منح القرض تقرر قبول الهيكل المسقف للطابق الثاني والاختصار على منحه الدفعة الثانية والثالثة فقط.

ويشير بيان مصرف الرافدين بحسب مكتبه الاعلامي الى إنه تقرر قبول قطعة ارض من الدار الذي تم هدمه مع بقاء جنس العقار ( دار سكن ) وبعد وصول مرحلة البناء الى مرحلة الرباط وإجراء الكشف من قبل لجنة الكشف عن قطعة الأرض. وأكد البيان على ضرورة وصول ذلك الإجراء من مرحلة البناء الى إكمال الرباط والاعتذار عن اقل من ذلك.

ومكاسب أخرى قبلها لشرائح مختلفة منها اساتذة الجامعات وطلبة الدراسات العليا وشريحة المتقاعدين ولمن يرومون الحصول على قروض عقارية لشراء الشقق السكنية وبناء الاراضي السكنية ، ويكاد نشاط المصرف لايتوقف ، محاولا تخفيف العبء على المواطنين، وهو ما يعد انتقالة نوعية في عمل المصف وادامة علاقاته الوطيدة مع ملايين العراقيين لتطوير عمله الاستثماري من جهة، ولتقديم افضل الخدمات المصرفية للعراقيين بمختلف شرائحهم، وبخاصة في مجال الصرف الآلي والبطاقة الذكية التي أصبحت في متناول ملايين العراقيين!!

تحياتنا للادارة العليا لمصرف الرافدين ولمكتبها الاعلامي المثابر ، ولمديره الاستاذ محمد الشمري ، الشاب الطموح ، والذي يعد مكتبه فعلا واجهة اعلامية ومصرفية مشرقة..تعيد ادامة اوثق الصلات مع العراقيين ، وتشجع العمل المصرفي ، ليكون بمقدور أي مواطن عراقي ان يستفيد من خدماته، وهي كثيرة، وبعروض مغرية!!




الكلمات المفتاحية
الحكومية مصرف الرافدين

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.