السبت 20 تشرين أول/أكتوبر 2018

الشارعُ الموحش

الخميس 04 كانون ثاني/يناير 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

نص مشترك
قصيدة تجريدية مشتركة ؛ أنور غني الموسوي و كريم عبد الله و ما بين الاقواس هو للشاعر كريم عبد الله.
“الشارع الموحش”
انني ذلك الشارع الموحش و القاتم جدا. جنازة (الحلمِ الورديّ, أنينُ مصابيحه شاحب ومرير). أنا أشعر به بقوّة، انّه ( يخترقُ صمت الشتاءِ الموحل). على جسده الضبابي (المصابيحُ تلبسُ فضاءها الشاسع بالدموع. ضحكتهُ الصفراء تلوّنُ اسفلتهُ أنهارا حمراء، تسبحُ فيها النجوم الحزينة). ليتني كنت حينها شجرة رمادية صامتة، ليتني لم أعرف أنفاسه القاسية..

هامش: تجربة النص المشترك
1-لقد اطاحت البوليفونية الشعرية والسردية التعبيرية و التجريدية الوصفية بفكرة الغنائية الشعرية و المونوفوينة و الالهام و سلطة المؤلف على النص و حلت التعبيرية الوصفية محل التعبيرية الذاتية، وصار التعبير بالشعور و الاحساس النوعي بدلا من الاحساس و الشعوري الفردي و انتقلت الرمزية من الانغلاق الذاتي الى الانفتاح النوعي، فصار نص ( مابعد الحداثة) نصا مفهوما واضحا معبرا و تعبيريا يماشي عولمة العصر.
2- بسبب ما تقدم من ارهاصات صار الطريق معبدا نحو ” النص الشعري المشترك” الذي ينتجه اكثر من مؤلف بعد ان كانت هذه الفكرة غير معقولة و غير ممكنة.
3- حينما نخرج التعبير و التعبيرية من دائرة الفردية و الذاتية الى الشعور و الاحساس النوعي المشترك فانه يكون مفهوما جدا واقعية و حقيقية لنص المشترك فيشارك كل واحد من المؤلفين المشتركين بجانبه التاليفي وبزخم نوعي مشترك.
4- ان تجربة النص المشترك و ان كانت بشكل نص الا انها تحمل ابدعادا فكرية و ايديولوجية كفلية بتغيير كثير من الفاهيم السائد تجاه الشعر و ترفع من اهمية الاسلوب و تطيخ باسطورة الالهام,
5- نحن في تجريد نستخدم ” النص المشترك” كوسيلة تطويرية، لذلك نحن نرحب بالاشتراك مع باقي الاخوة و الاخوات في كتابة نصوص مشتركة تجريدية كورشة تجريبية.




الكلمات المفتاحية
البوليفونية الشعرية الشارع الموحش

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

diam id odio vulputate, felis pulvinar justo non sit massa porta. ipsum