الثلاثاء 6 ديسمبر 2022
20 C
بغداد

محاربة الفساد.. وحصان طروادة

بعد 41 سنه من الحكم الفوضوي والبعيد أيما بعد عن منهجية إدارة الدولة مازال البعض تستهويه الشعارات الرنانة من قبيل محاربة الفساد… استغرب محاولة البعث ترويض قناعاتهم والإصرار على الثقة برئيس الوزراء وهو يحاول استمالة الغالبية من غير الواعين من أبناء الشعب لصفة باعتباره القائد الذي أرسله الله ليخلصنا من داعش ومن الفساد المتحكم بالعقول وهو واقصد به رئيس الوزراء وليد العملية السياسيه اللقيطه وبالتالي فمن الواجب على الأقلام الوطنية أن تعرّف العراقيين أن صلاح حالهم لا يمكن أن يولد من علاقة سياسيه مشوهه ومشبوهة وغير نظامية… فأول ما يلاحظه المرء أن العبادي حاله حال كل المشتركين بالعملية السياسيه متحزب ومن حزب الدعوة وبالتالي خو يعرف ان ما جاء به لرئاسة الوزراء هو توافقات حزبية لذا لا يمكنه محاربة قادة العملية التي صيرته رئيسا للوزراء بدليل نحن بعد 4 سنوات قضاها في الحكم ما هي إنجازاته في مجال محاربة الفساد الا خطب ومؤتمرات رنانة وإطلاق سراح مجرمين سياسيين بالجملة… أما إنجازاته فاهمها أثقال العراق بديون 331 مليار بعد أن كانت في عهد سلفه نوري المالكي211 مليار ثم إصراره على أن يقوم الشعب العراقي بدفع مبالغ هذه الديون التي تتعاظم يوما بعد يوم فما إصراره على جباية أجور الكهرباء الا امعان في افقار الشعب في الوقت الذي كان ينتظر الشعب منه مراعاة ظروفهم الصعبة قانون التأمينات الاجتماعية سيد الصيت وهذه المشاريع أن دلت فإنما تدل على أن الرجل بعمل بمنطق copy..tsep فهو يستنتخ تجارب لا تمت بصلة لواقع مجتمعنا بصلة ويبدوا انه فاقد للسيطرة على كابينته الحكومية ففي الوقت الذي يصر على تطبيق مشروع الجباية يصرح وزير الكهرباء أن لدى العراق فائض سيصدره لسوريا وكأننا اكتفينا منها.. ان مجمل سلوك رئيس الوزراء يبدوا انه رجل ترقيع وليس وضع حلول ناجعة أو انتشال البلد مما فيه أن كل المعطيات تشير إلى أن العراق بحاجة لرجل من خارج العملية السياسية أو ربما تيار جديد يكون لديه رؤية وفكر لقلب الواقع المتردي والا فإن تمديد ولاية حيدر العبادي معناه انهيار البلد ومؤسساته خلال السنوات القادمه وبالتأكيد سيرحل السياسيون لدولهم فيما سيبقى العراقيون يتقاتلون على رغيف الخبز أن وجد

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
895متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الامبراطورية الخائفة من أهلها

تتحدث الأنباء عن تمارين عسكرية أمريكية إسرائيلية ترجَمَها بعضُ العراقيين والعرب والإيرانيين المتفائلين بأنها استعداد لضربة عسكرية مرتقبة لإيران. ولنا أن نتساءل، إذا صحت هذه...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هل يتجزّأ الإقليم .؟

 العنوان اعلاه مشتق ومنبثق من الخبر الذي انتشر يوم امس وبِسُرعات لم تدنو من بلوغ سرعة النار في الهشيم , وكانت وسائلُ اعلامٍ بعينها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

قراءة في كتاب “لماذا فشلت الليبرالية”

بعد تفكك المنظومة الاشتراكية وانتهاء الحرب الباردة عام 1990 اعتبر الغرب أن ذلك يمثل نجاحا باهرا ونهائيا للرأسمالية الليبرالية والتي يجب أن يعمم نموذجها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

فشل بناء الدولة الوطنية الديموقراطية بغداد .طهران .دمشق نموذج ,الاستبداد الشرقي

التطور سنة الحياة وحياة بني البشر في تطور مستمر ودائم .تتطور قوى الانتاج وطرق المعيشة و الثقافة و القوانين والنظم وشكل الدولة وتتطور الثقافة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

وصلتني سير الدعاة

في كربلاء الحسين التقيت بالدكتور شلتاغ الذي صنع التأريخ بقلمه, وضم في موسوعته أساطين الكلمة ممن اعتلى مشانق الجهاد لترقص اجسادهم فرحين مستبشرين بمن...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

المتقاعدون.. والسوداني.. ومأساة المتاجرة الدعائية برواتبهم المتدنية !!

تعد شريحة المتقاعدين ، وبخاصة ممن شملوا بقانون التقاعد قبل عام 2014 ، من أكثر شرائح المجتمع العراقي مظلومية ومعاناة معيشية ، وهم من...