الثلاثاء 29 أيلول/سبتمبر 2020

اين انت الان؟

الثلاثاء 02 كانون ثاني/يناير 2018
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

كالريح المجنونة تحدقين في الشمال
وتعصفين بحياتي
أي عبء اثقل من ايماءة الذكرى
أي نهار هذا الذي لاتكونين فيه
أي مساء
أي ضوء
أي فضاء هذا الذي لاتملئيه
أي حوار
أي خيال
وانا ارى وجهك في كل النساء
كالصدى البعيد
وابحث عنك
فمتى اراك؟




الكلمات المفتاحية
النساء كالريح المجنونة

الانتقال السريع

النشرة البريدية