الأربعاء 19 شباط/فبراير 2020

اين انت الان؟

الثلاثاء 02 كانون ثاني/يناير 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

كالريح المجنونة تحدقين في الشمال
وتعصفين بحياتي
أي عبء اثقل من ايماءة الذكرى
أي نهار هذا الذي لاتكونين فيه
أي مساء
أي ضوء
أي فضاء هذا الذي لاتملئيه
أي حوار
أي خيال
وانا ارى وجهك في كل النساء
كالصدى البعيد
وابحث عنك
فمتى اراك؟




الكلمات المفتاحية
النساء كالريح المجنونة

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.