الجمعة 21 أيلول/سبتمبر 2018

الترشيد عصب الحياة

الثلاثاء 02 كانون ثاني/يناير 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

تزايد معدلات الاستهلاك الطاقة، واعتماد بعض دول العالم على الوقود الاحفوري، المتمثل في البترول والفحم والغاز، الامر الذي دفع خبراء البيئة، تكثيف برامج ترشيد استخدام الطاقة، ليصبح للترشيد ثقافة وممارسة، وفق برامج عملية، تطورت كثيرا خلال العقود الأخيرة
ان مفهوم ترشيد استهلاك الطاقة، هو مجموعة الاجراءات والتدابير المتخذة، الغرض منها استخدام الطاقة بالشكل الأمثل، والحد من الهدر، وعدم الاسراف في استخدامها، دون المساس براحة مستخدميها، او المساس بكفاءة الأجهزة، والمعدات المستخدمة،
الهدف من ترشيد الاستهلاك الطاقة الكهربائية، انخفاض معدل التلوث البيئي، بالتالي حماية المواطنين من الاثار والامراض الناجمة، عن طريق الافراط في استخدام الأجهزة، هذا بدوره يخفض النفقات الباهظة المصروفة، على علاج تلك الاثار والامراض (مثل السرطان والربو وغيرها)
هناك عدة أسباب تؤدي الى الاسراف الطاقة، لابد ذكرها للقارئ كي يتجنبها، غياب الوعي لدى المستهلك بأهمية ترشيد الطاقة، سواء من الناحية الاقتصادية او الصحية، عدم المعرفة بوسائل الترشيد بشكل عام، الاستعمال غير المنطقي للطاقة، في المنازل والمؤسسات، بيد ان استعمال معدات صناعية ذات كفاءة متدنية، وعدم مواكبة التكنلوجيا الحديثة، النمو المتسارع وغير المدروس في القطاعات الاسكانية والصناعية، ساهم بتزايد الطلب على استهلاك الطاقة بطريقة غير مغايرة.
لذا ننصح المواطن استخدام المصابيح الموفرة للطاقة ذات الانارة الحديثة ” LED ” والاستغناء عن المصابيح العادية ذات الكفاءة الاقل والاستهلاك العالي، حرص على شراء الأجهزة المنزلية المزودة بملصق كفاءة الطاقة، أطفاء جهاز التكييف قبل مغادرة الغرفة، مع مراعاة استخدام التكييف المناسب للمكان المراد تبريده، مع ضبط درجة الحرارة عند “24” درجة مئوية، عدم تشغيل السخان بصفة مستمرة طوال اليوم، لأن الحرارة تُفقد، فتنخفض درجة حرارة المياه، بالتالي يستمر السخان في العمل، أي يستهلك كهرباء أكثر، لذا ضبط “الثروموستات” عند درجة الحرارة المناسبة (55- 65 درجة مئوية).
ذكرنا عدة أمور لترشيد الاستهلاك لذا نبين للمواطن أوقات الذروة التي يجب مراعاة الافراط بالاستخدام في هذه التوقيتات، التي يزيد فيها الطلب على الطاقة الكهربائية للحد الاعلى وتكون بين الساعة (13:00الى 18:00 ) و ( 21:00 الى 24:00) صيفا، وعند الساعة(18:00 الى 23:00) في فصل الشتاء




الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

sed libero id diam leo Curabitur suscipit