الأربعاء 14 تشرين ثاني/نوفمبر 2018

في ذكرى يوم السيادة الخالد

الأحد 31 كانون أول/ديسمبر 2017
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

يستذكر العراقيون اليوم الذكرى السادسة ليوم العراق ويوم الوفاء ويوم السيادة الوطنية ويوم انتهاء الوجود الأجنبي على الأراضي العراقية , ففي مثل هذا اليوم قبل ستة أعوام تحققت إرادة الشعب العراقي بانسحاب آخر جندي أجنبي من أرض العراق , وذلك تنفيذا لاتفاقية الانسحاب الموّقعة بين الحكومة العراقية والإدارة الأمريكية , وفي مثل هذا اليوم حصل العراق على سيادته كاملة و غير منقوصة وأصبح حرا عزيزا بفضل صبر وحكمة القائد الشجاع نوري كامل المالكي الذي أدار عملية المفاوضات مع الجانب الأمريكي , فهو بحق مهندس هذا اليوم الخالد الذي اصبح عنوانا مشرّفا في تأريخ العراق الحديث .
إنّ سيادة العراق التي تحققت بالصبر والتضحيات الجسام , تعود لتنتكس مع هذه الحكومة التي أعادت القوّات الأمريكية مرة أخرى إلى العراق تحت غطاء المدربين والخبراء والمستشارين , فالقوّات الأمريكية التي عادت إلى العراق تمّثل قوات النخبة والقوات الخاصة الأمريكية , وقد بنيت لها قواعد ثابتة في العراق , وأصبحت مهمة إخراج هذه القوات مهمة عسيرة وشبه مستحيلة في ظل الأوضاع الدولية الراهنة وأوضاع المنطقة , وبالتالي فإن النصر الذي حققه العراقيون بيوم السيادة الخالد , قد سرق بتواطؤ من قبل الحكومة العراقية الحالية التي أعادت القوات الأمريكية إلى العراق مجددا , فتحية بهذا اليوم الخالد للزعيم الذي حقق السيادة للعراق




الكلمات المفتاحية
السيادة الوطنية العراق

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

dapibus Praesent at ut leo dictum fringilla ipsum libero Nullam efficitur. nunc