الثلاثاء 18 أيلول/سبتمبر 2018

الدوغماتية

السبت 23 كانون أول/ديسمبر 2017
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

التمسك بالفكرة والتعصب دون قبول النقاش
والخوض فيها وهذه صفة بارزة في مجتمعنا ولعل الأوضاع التي مر بها العراق على مدى السنوات من حروب ونزاعات وسوء الأوضاع التي عاشها المواطن
بالتالي جعلت من المواطن يتمسك بأي فكرة تطرح ويظن انها هي الصح الغير قابل للخطأ وما يخالفها
ومن يخالفها هو الخطأ بعينه ، نراها
في الاحزاب فكل حزب يرى أنه منهجه هو الحق والصحيح وكل من يخالف هذا المنهج فهو باطل
وهذا شيء غير قابل للحوار والنقاش
فتصل بهم الدرجة إلى سفك الدماء وقتل الآخر
ومحاربة كل الأفكار الآخرى بكل الوسائل وبكل ما استطاعوا من قوة،
التمسك بالفكرة نراه واضحا ايضا حتى في كلامنا الاعتيادي فلا يمسح الآخر لنا ان نبين اراءنا في موضوع معين ونطرح شيئا جديد غير فكره هو فنجد يتعصب وينهار ويرفع صوته من أجل ان يحافظ على فكرته هو فقط ولا يقبل ان يسمع اي شيء يختلف عن فكره
فهو لا يصغي للآخر ولا يدعه يدلي بحججه ويحكم عليه بالباطل قبل الاصغاء اليه
كذلك نرى هذا في الجماعات والاحزاب فالكل يرى نفسه على حق
هذا بالتأكيد يجعل بين الأفراد اشبه بالحاجز بين أفراد المجتمع الواحد ولا يسمح بتبادل الآراء في مختلف الموضوعات
لكي يصل إلى رأي صائب وحلول لمشاكل المجتمع
إذن كيف لنا أن ننتشل هذا المجتمع من اوضاعه السيئة ونحن لا نسمع الآخر
في بداية الطريق نحن نختلف وكل شخص يريد أن يفرض نفسه على الآخر
بإستخدام مختلف الوسائل حتى تصل إلى درجة القتل فالبعض يفضل قتل الشخص الذي يطرح فكرة مختلفة على ان يسمع له
انظر إلى وضعك الآن أليس هذا كله نتيجة التعصب للأفكار والتمسك بها لكن بالتالي ماذا حصلت عليه؟
بالتأكيد لا شيء سواء القتل والدمار والتهجير والتهديد
هناك الكثير من الأشخاص الذين قضوا أعمارهم متمسكين بفكرة لكن عندما توسع فكرهم واتسعت مداركهم وجدوا أنهم على خطأ ووجدوا أن الاشخاص الذين تعصبوا من أجلهم قد تركوهم
حتى لو عرف الفرد ان الفكرة تدمر مجتمع كامل لا يتخلى عنها
متى يكون الفرد بالمستوى الذي يسمح للآخر بالنقاش وتبادل الأفكار وحرية التعبير عن اي شي دون الخوف من الآخر ،
الفرد يجب عليه أن يفسح المجال أمام الآخرين ليس المطلوب ان يتبنى ويعتنق أفكارهم لكن ربما يستفيد من جوانب معينه لتقوية وتعزيز فكرته
بمجرد ان تسمح للآخر بطرح افكاره ستجد أن آفاق جديدة تفتح امامك حاول ان ترى الأمور من منظور الآخرين لا ترى الأمور من زواية واحدة بل من جميع الجوانب
اسمع للآخر واكسبه لكن لا تفرض عليه فكرك بالقوة
كما أنك لا تحب ان تعتنق فكر آخر بالقوة فالاخرين كذلك
اعتقد ان الحل هو يكمن في ان يخرج الفرد من دائرة التفكير الضيقة ليوسع الفرد عقله
اقسم انه مهما فلعت لتفرض فكرة معينة بالقوة لن يتقبلها الآخر حتى لو خيرته بين القتل او القبول
هذه جهل لا اكثر هنا يكمن الجهل
هذا التعصب لا شك أنه من اكبر المخاطر التي تهدد بلدنا ومجتمعنا والذي تتطلب منا الوقوف ومواجهته للقضاء عليه او الحد منه وهذا اذا لم يعالج باهتمام كبير
سيجلب الكثير من الويلات و القتل والكوارث الإجتماعية في مجتمعنا .




الكلمات المفتاحية
الدوغماتية الفكرة

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

odio ipsum facilisis Curabitur sed ut ut dictum Aliquam Phasellus justo