الثلاثاء 26 أكتوبر 2021
25.7 C
بغداد

القدس تنتظر المرجع الأعلى وهو ينتظر اللقاء مع الإمام علي !!

مع غياب كبير للمواقف الرافضة لقرار ترامب الذي اعرف به بيهودية القدس خصوصاً من قادة العالم الإسلامي وبشكل أخص من المرجعيات الدينية وبشكل أكثر خصوصية من المرجع السيستاني الذي لم ينطق ببنت شفة لهذه اللحظة فلا نعلم هل ينتظر يوم الجمعة حتى يستنكر هذا القرار الأمريكي للعلم إن القرار أعلن عنه يوم الأربعاء السابق ولم يذكر خطيب السيستاني في كربلاء القضية الفلسطينية !! إذن ما ينتظر المرجع الأعلى ولا نعلم كيف صار أعلى وهو لا يملك حتى دليل اجتهاد فهل ينتظر فتوى من الإمام علي ( عليه السلام ) وينتظر ن يلتقي به في الضريح الشريف أو في المقبرة حتى يأخذ الأذن في الجهاد ضد الصهاينة أو رفض قرار ترامب ؟ كما حصل في مقاتلة داعش وصدور فتوى الجهاد ؟ أم إن هناك التزام ثابت من قبل المرجع السيستاني وفق البروتكولات التي ابرمت بينه وبين أمريكا إبان دخولها للعراق غازية ؟
السيستاني قال – كما صرح وكلائه – إن الإمام علي (عليه السلام) اجتمع به في مكان غير محدد وقال له أعطِ فتوى جهاد !! لكن كفائي !!! بعد سقوط الموصل على يد عصابات داعش ودخلت هذه العصابات وفق خطة انسحاب مدروسة ومبرمجة خاصة وان رئيس الحكومة المسؤولة حين سقطت الموصل هو ابن المرجعية البار والذي صرح بعد شهر من سقوط الموصل واتهامه بالخيانة من قبل قائد عمليات الموصل الفريق مهدي الغراوي الذي اجتمع بوكلاء السيستاني في كربلاء والنجف ليعلم مرجعية النجف بخفايا حكومة المالكي التي باع الموصل لداعش وسلمتها على طبق من ذهب بأنه ( أي المالكي ابن المرجعية وإن السيستاني يحبه ويقدره والذي تحدى بهذه التصريحات مشاعر عوائل آلاف الشهداء وكذلك تحدى كل تضحيات العراق البشرية والمادية التي ضحى بها المالكي الذي يقول عنه السيستاني بأنه رجل دولة !!!) وهو الذي ضاع في حكومته ثلثي ارض العراق …
أعلمونا وأفتونا …مأجورين..
متى تلتقون بالإمام علي (عليه السلام) فيما يخص تصريحات ترامب حصراً ؟ … وكيف يكون المالكي رجل دولة ؟ هل هي كانت وفق قراءة معينة أم إن هناك توجيهات عليا أفتت له بوجوب دعم المالكي الذي ذبح العراق من الوريد إلى الوريد ؟ وهل صمت السيستاني هذا يفسر لعدم عراقيته وعروبته أم لوجود توجيهات عليا أخرى ؟.

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
742متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

المأساة الكبرى

وتستمر المأساة للشعب العراقي بعد عام 2003 بعد إزاحة نظام ديكتاتوري دموي لا يؤمن بالحرية ويشوبها انتهاكات جسمية في حقوق الإنسان، ودخل المحتل الى...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

محطات من السفر

اليوم تشير درجات الحرارة في انقرة الصغرى الى تحت الصفر بينما العظمى الى عشرة درجات ولكن الجو بين مشمس وغائم وتشعر عندما تسير في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مفاجأة سقوط أفغانستان على يد طالبان بهذه السرعة!

لم تستفد أمريكا من دخول الاتحاد السوفيتي السابق الى افغانستان عام 1984 بطلب م الرئيس الافغاني الاسبق (نجيب الله). الا ان الرئيس الامريكي الاسبق (جورج...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أجيال تأكل أجيالا!!

أستمع لحوار يجمع بين الكاتبين الكبيرين المصريين مصطفى أمين وأنيس منصور , وتظهر فيه روح التواصل ورعاية الأجيال وتشجيعها , وإعانتها على العطاء والنماء...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراق والسودان ..وسيناريوهات الإنقلاب !!

كان هناك سيناريو يتردد في العراق قبيل الانتخابات ، مفاده أن القوى التي يطلق عليها بـ " المقاومة العراقية " مع تشكيلات فتح وقوى...

القبول بهذه الانتخابات عارٌ مابعده عار

أصبح واضحاً لجميع الشرفاء الغيارى من العراقيين أن الانتخابات الأخيرة هي الأسوء في تاريح العراق على الاطلاق ، وهي تمثل أكبر تحدي لنا وأن...