الاثنين 11 كانون أول/ديسمبر 2017

قناة الشيخ الگيلاني اضخم قناة مياه مرفوعة في بغداد

الأربعاء 06 كانون أول/ديسمبر 2017
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

في سلسلة بغداد تراث وتاريخ كانت لنا كلمات عن قناة مياه مرفوعة في بغداد وهي قناة الشيخ عبد القادر الكيلاني وترجع ضخامة واهمية هذه القناة او الساقية الى انها الاقدم زمنا والاكثر ماء من بين القنوات التي تم انشاؤها في بغداد بعد سقوط بغداد بيد المغول واندثار مشاريع اسالة الماء التي تغذي اهل بغداد زمن الخلافة العباسية كما ان المصادر تشير الى ان هذه القناة تم انشاؤها سنة ١٦٠٤ واستمرت لغاية ١٩١٥ وكان من الطبيعي ان تنال مشكلة نقل مياه الشرب الى بغداد بعد تأسيسها زمن الخليفة المنصور الاهتمام فكانت هنالك القنوات والانهار التي تخترق بغداد شمالا وجنوبا وشرقا وغربا وفي جانبي بغداد الغربي الكرخ والشرقي الرصافة وان ظهرت مشكلة تلوث مياه الانهار في السنوات الاخيرة من العهد العباسي فظهرت السقايات والسقاؤون وبعد دخول هولاكو ازداد الامر سوءا اذ فقدت بغداد ما كان يحيط بها من نبات وخضرة لكن منذ استقرار الحكم العثماني شهدت بغداد تطورا ملموسا في تصميم مشاريع مياه الشرب تعتمد على انشاء قنوات محكمة لنقل مياه الشرب مرفوعة على عقود عالية مبنية بالاجر والنورة ويرفع الماء اليها بواسطة الدواليب فتجري المياه بطبقة من القار مجتازة الدروب بانحدار محسوب وبعد نقل المياه تتوزع الى السقايات وهذا ما موجود في ساقية وقناة الشيخ عبد القادر الگيلاني التي تعتبر اهم واقدم مشروع ماء والاضخم في بغداد هو هذه القناة والساقية التي اشار اليها اول مرة الرحالة البرتغالي بيدرو تكسيرا سنة ١٦٠٤ وكذلك الدنماركي نيبور سنة ١٧٦٦ وتمت الاشارة اليها في وقفية سنة ١٨٠٩ وفيلكس جونز ١٨٤٦ وهذه القناة يبلغ طولها اكثر من كيلومتر وتبدأ من شاطئ دجلة في محلة السنك ثم تمتد فوق جدار عال يبلغ ارتفاعه اكثر من مترين وتعبر الطريق الذاهب الى الباب الشرقي والطريق الذاهب الى جامع الخلاني والدرب المتجه الى محلة الصدرية وتنتهي عند جامع الشيخ عبد القادر الگيلاني حيث تملأ حوض سقايته بالماء المخصص للشرب ولذلك سميت هذه المنطقة والى الان رأس الساقية وتأخذ هذه القناة المياه من دولاب يرفع الماء من بئر عميقة على شاطئ النهر وقام الوالي علي رضا باشا ١٨٣١ بتجديدها واضافة اشياء لها وفي ذلك يقول الشاعر:
لله ساقية قد شاد مبناها
والى العراقيين اقصاها وادناها
من ماء دجلة اجرى سلسبيل ندى
يروي العطاش من الرمضاء اصفاها
وقد حظيت هذه القناة وسقايتها بعناية فائقة لاهمية جامع الشيخ عبد القادر الگيلاني ومدرسته وسعة المحلة وكثافة السكن حيث تولى نقباء الاشراف ومتولي الاوقاف القادرية وبموجب حجج شرعية يصدرها ولاة بغداد الاهتمام بالقناة والعناية بمرافقها وكانت لها بناية كبيرة لها حوض وفيها ثلاث حنفيات وامام الحوض طارمة ذات ثلاثة اطواق وفي سنة ١٨٩٢ قام احد الاثرياء اليهود بتثبيت انبوب داخل قناة الاجر ورفع العقود القديمة التي كانت تجتازها ووضع بدلا منها انابيب معدنية وفي سنة ١٩١٠ تم الغاء العمل بالدولاب واستعيض عنه بمضخة حديثة وعند فتح شارع الرشيد قضي على آثار القناة المرفوعة .




الكلمات المفتاحية
الطريق الذاهب بغداد

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

b65f1d7f842e808a585da83d612ca9f6ddddddddddddddddddddddddddd