الأربعاء 28 سبتمبر 2022
25 C
بغداد

حدث استثنائي في بغداد

في كل مراحل الحياة وأحداثها، هناك طارئون عليها، يسطع نجمهم ويعلو شأنهم في غفلة من اللحظات التاريخية، مستغلين ظروفها المتغيرة وغير المستقرة، لكنهم سرعان ما يذهبون للأفول ويطويهم التاريخ بصفحاته، ليصبحوا نسيا منسيا.

اتضحت هذه السُنة التاريخية، في العملية السياسية في العراق، بعد أحداث عام 2003 وسقوط صنمها، الذي هو الآخر كان حدثا طارئا على العراق، ولم يستوعب ما وصل إليه، فكانت أفعاله الإجرامية والقتل والمقابر الجماعية والفوضى العالمية ابرز صفاته، فخرجت إلينا بعض الشخصيات السياسية التي لا تفقه من عملها شيئا بالمرة، وكل همها اقتسام الغنائم وتقاسم الكعكة، التي جعلتها الفوضى السياسية ملكا بين أيديهم، ففعلوا ما فعلوا وجعلوا ثروات العراق هباء منثورا.

كانت سمة هؤلاء الطارئين الذين جلبتهم فوضى الديمقراطية، الصراخ والعويل على المنابر الإعلامية، حتى بتنا مع كل زخة مطر تسقط من السماء نسمع صراخهم، ومع ارتفاع حرارة صيف العراق اللاهب نسمع تصريحاتهم، التي تعزو هذه الظواهر الى مؤامرات سياسية وأجندات مشبوهة، فيما كانوا يجلسون في الغرف المظلمة، يحيكون مؤامراتهم على هذا البلد الذي كاد الإرهاب يمزقه، وشعبه الذي شد الأحزمة على البطون من فقره.

ورغم إن هؤلاء طغوا على المشهد السياسي العراقي، إلا إن أصحاب التاريخ ومن لهم باع في صناعته، والتأثير في أحداثه الداخلية على مر السنين، وعانوا ما عانوا من الطارئين عليها بحملات تسقيطية مرة، وإعلام كاذب ومغرض مرة أخرى، أو عقد صفقات تحالفية غيرت مجرى التوازنات السياسية، محاولة إبعادهم عن المشهد السياسي بشتى الطرق، إلا إنهم ساروا بخطوات ثابتة ومشروع لم يتغير، وضع مصلحة الوطن والدفاع عنه والحفاظ على هويته، وخدمة أبنائه والتمسك بالمشاريع التي تراعي مصالحهم وتسعى الى توحيدهم، بوجه عواصف الفتن والفرقة.

من أهم المشاريع السياسية الواثقة من نفسها، والتي سيكون لها دور في عراق ما بعد داعش، والخارطة السياسية في العراق للسنين القادمة، هو انبثاق تيار الحكمة الوطني، كونه ولد على يد أناس لهم تاريخ يمتد الى 100 عام في العمل السياسي، ولطالما كانوا من صناع التاريخ الناصع للعراق، سواء في العمل الجهادي ضد أنظمة الطغيان التي حكمت العراق، او في وضع أسس العمل السياسي فيه، وهم أول المبادرين في وضع المشاريع التي تهدف الى خدمة أبنائه، وأول المضحين من اجل تحقيقها.

لذلك شهدت بغداد يوم 2/12 حدثا استثنائيا، لم تشهد له مثيلا منذ عام 2003 والى يومنا هذا، تفوق على جميع المؤتمرات والاجتماعات السابقة التي عقدت في بغداد، بل إن حجم الاهتمام الاجتماعي والسياسي فيه، فاق حجم اهتمام العراقيين في القمة العربية التي عقدت في بغداد، ذلك أن المؤتمر التأسيسي الأول لتيار الحكمة الوطني، جمع بين أعضاء مؤتمره العام، جميع أطياف الشعب العراقي من عربه بسنتهم وشيعتهم، وأكراده وتركمانه ومسيحييه وصابئته، في منظر مبهر وتنظيم رائع لم يشهد العراقيون له مثيلا.

حدث جعل الجميع يشعر ببارقة أمل، في التخلص من الطارئين على العمل السياسي، الذين كادوا يذهبون بالعراق الى المجهول، وان السياسية والقيادة لها رجالها القادرين على جمع أبناء الوطن، تحت خيمة واحدة شعارهم العراق أولا وليس غيره، والى العراق ينتمي الجميع.

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
874متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

إنهم يقتلون التشيع

لم تُسيءْ قوة على الأرض معادية لمذهب التشيع بقدر ما أساء إليه الخميني ووريثُه علي خامنئي وحرسه  الثوري ومخابراته وأحزابه ومليشياته العراقية واللبنانية والسورية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

التعبئة الجزئية والأسلحة النووية التكتيكية

سألوني عن ماهيّة التعبئة الجزئية التي قررها الرئيس "فلاديمير بوتن"، والتهديدات النووية المتبادلة بين روسيا والغرب خلال الأسبوع الفائت... فأجبتهم بإختصار كما في أدناه:- ماذا...

السفينة ابحرت .. نوح العصر ليس فيها .. فما مصيرها ومصير من ركبها !؟

من الحماقه الابحار في ظلمة هذا البحر الهاج المتلاطم بالامواج .. واخبار الطقس المتوقع هي عواصف عاتية والجو الملبد بالغيوم .. والعبرة القائلة (...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

سُفراء عراقيون طالوا في مناصبهم…!

مستل من كتابه (من ذاكرة الأيام والأزمان) تُعرّف الدبلوماسية بأنها عِلم وفن إدارة العلاقات بين الأشخاص الدوليين، عن طريق الممثلين الدبلوماسيين، ضمن ميدان العلاقات الخارجية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مواقف ومستجدات في الحرب الروسيّة – الأوكرانية

1  :  إمدادات الأسلحة وتقنياتها وما يصاحبها من وسائل المراقبة والإستطلاع والمعلومات الأستخبارية , يكلّف الخزينة الأمريكية يومياً 110 ملايين دولار منذ بداية نشوب...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

معركتي الفلوجة والنجف العام 2004

أولاً : الهجوم الأمريكي على الفلوجة أيارـ كانون الأول 2004 .. - أدركت الإدارة الأمريكية إن إجراءاتها العسكرية في مدينة الفلوجة لم تكن مؤثرة في...