الجمعة 22 أكتوبر 2021
21 C
بغداد

قراءة في المؤتمر التأسيسي لتيار الحكمة

بعد وصف السيد مقتدى الصدر لخطوة السيد عمار الحكيم في تأسيس تيار الحكمة ووصفها بالخطوة الجريئة دفعني الفضول لمتابعة المؤتمر التأسيسي لتيار الحكمة الوطني واحببت ان اسجل بعض الملاحظات عليه :
اختيار التوقيت المناسب حيث اننا نعيش افراح تنصيب الامام المهدي (ع) والمولد النبوي المبارك .
التوزيع اللطيف والدقيق والجميل للقاعة التي تم اجراء المؤتمر فيها وطريقة توزيع المقاعد .
اختيار اللون الازرق كلون رسمي للتيار حيث يقول علماء النفس انه يمثل لون التعبير عن الذات، ويدلّ على الوحدة، والانسجام، والهدوء، والثقة، ووجوده في المكان يعطي إحساساً بالاسترخاء، والطمأنينة، والتوازن، ويقلّل من مشاعر الغضب.
الطريقة التي جرى فيها الانتخابات والتي تعكس الشفافية وحرية الرأي .
التنوع في اختيار الشخصيات التي تمثل مختلف شرائح وطوائف المجتمع العراقي وفسيفسائه .
اختيار شخصيات لها جمهورها وقواعدها التي ستساعد التيار في الحصول على اكبر عدد من الاصوات في الانتخابات القادمة .
النقاط التي قرأها السيد عمار الحكيم حيث تم اختيارها بطريقة متسلسلة ومترابطة ومؤثرة .
التسويق الاعلامي قبل وبعد المؤتمر .
التوزيع الصحيح لفقرات المؤتمر .
الهدوء وتوزيع الواجبات داخل القاعة وانعدام الفوضى فيها .

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
739متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كيف يحمي الشيعة انفسهم ؟

قبل الجواب على السؤال علينا ان نسال من هم اعداء الشيعة ؟ هل هو الحاكم ، ام المنظمات الارهابية ، ام الامم المتحدة ومن...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الى أنظار السادة في البنك المركزي العراقي

في مبادرة إنسانية رائعة أطلق البنك المركزي العراقي سلفة مالية لموظفيه لتمكينهم من شراء دار سكن لهم . وهذه مبادرة رائعة يشكر عليها القائمون...

وعي الجماهير بين مشروعين دويلة الحشد الشعبي وشبح الدولة القومية

(إلى الأمام نحو انتفاضة أخرى) لقد نجحت العملية ولكن المريض مات، هذه الجملة أقل ما يمكن أن توصف بها الانتخابات، التي طبلت وزمرت لها حكومة...

لا يرحمون ولا يريدون رحمة الله تنزل!

لعلك سمعت بالعبارة الشائعة التي تقول "تمسكن حتى تمكن!" والتي تطلق عادة على الشخص المنافق الذي يصطنع الطيبة والبراءة حتى يصل الى هدفه ثم...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراق..والعودة لعهود الإنقلاب!!

الإنقلابات هي السمة الغالبة على حياة العراقيين منذ أن بزغ فجر البشرية ، ويجد فيها الكثير من ساسة العراق ومن دخلوا عالمها الان ،...

معضلة رئيسي

لاتزال وسائل الاعلام العالمية تتابع وعن کثب موضوع دور الرئيس الايراني ابراهيم رئيسي في مجزرة عام 1988، والمطالبات الاممية المتزايدة بمحاکمته أمام المحکمة الجنائية...