الثلاثاء 17 مايو 2022
25 C
بغداد

دور الشهيد في التربية التكاملية

إن الإسلام بإصوله وفروعه يستهدف هداية الفرد والمجتمع والدولة الى الصراط المستقيم(إهدنا الصراط المستقيم)..
فلابد أن تكون حركة الفرد والمجتمع والدولة نحو الهداية والنور وهي بنفس الوقت إبتعاد عن الضلال والظلام..
إن الله إستخلف الإنسان(إني جاعل في الأرض خليفة) وهذه الخلافة هي مسؤولية عظيمة أمام خالق الكون وأمانة لابد من حفظها وصونها..
إن الفرد والمجتمع والدولة يقفون أمام مفترق طريق..
فهناك طريق يؤدي الى النور والهداية والعدل وهذا هو طريق التكامل وهناك طريق آخر يؤدي الى الظلام والضلال والظلم وهذا هو طريق التسافل..
إن الله جعل للإنسان عقل وشهوة وغضب ونفس أمارة وفطرة…الخ
فهذه القوى المتباينة تمثل القوة المحركة والدافعة نحو التكامل أو التسافل على حدٍ سواء..
إن الفطرة وكما يعرّفها الشهيد محمد الصدر(قدس) في كتاب فقه الاخلاق بأنها النور الإلهي المركوز في باطن الإنسان..
وهذا النور الإلهي هو السبب في حب الإنسان للتكامل..
ولكن هذا الحب قد يقع تحت تأثير النفس الأمّارة بالسوء والأنانية والشيطان والنتيجة هي التسافل..
ولابد من الإشارة الى أن معنى التكامل عند الفلاسفة يشمل(التكامل والتسافل) وهذا المعنى يدعم ما أشرت إليه قبل قليل بأن حب التكامل المركوز في باطن الإنسان قد يكون ضحية النفس الامّارة والشيطان….
إن الله أراد للإنسان أن تكون حركته التكاملية حركة إختيارية(وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون)..
فالعبادة هنا(وكما يشير الشهيد محمد الصدر” قدس “) تشمل الفرد والمجتمع والدولة..
وهي تمثل حركة الفرد والمجتمع والدولة نحو التكامل..
والمراد من التكامل المعنى الأخلاقي الذي يقابل التسافل….
إن هذه الحركة هي حركة تكاملية إختيارية للفرد والمجتمع والدولة..
وهناك حركة تكاملية أخرى وهي الحركة التكاملية التكوينية …..
إن التربية علی ضوء هذا الكلام تمثل قيادة الحركة نحو التكامل..
وعلى هذا الضوء نحن أمام نوعین من التربية..
تربية تكاملية (إيجابية) وتربية تسافلية (سلبية)..
وأيضا التربية التكاملية تُقسم الى نوعين:
1- التربية التكوينية.
2-التربية المتعمّدة.
ويؤكّد الشهيد محمد الصدر(قدس) إن التربية المتعمّدة أقصر زماناً من التربية التكوينية…
فالتربية التكوينية تتطلب ملايين السنين مع إن عمر الإنسان محدود….
وخلاصة الحديث أننا نشهد نتائج التسافل والتكامل في الماضي والحاضر آخذين بنظر الإعتبار إن الإسلام بدأ في التربية وكان الناس في ضلالة وإنحراف!!!..
وقد نجح الرسول الأعظم(ص) في إيجاد النموذج العادل للفرد والمجتمع والدولة..
وخيرُ دليلٍ على ذلك أن ظاهرة الإنحراف حصلت بالتدريج بعد وفاة النبي(ص)!!!
إن التربية التكاملية تستهدف إيجاد الوعي في نفس الفرد بأهمية العدل الى درجة التضحية بالنفس في سبيل إقامة العدل، فالعدل هو سبيل الله…..
ومن هنا نشأ مفهوم الشهادة..
إن التربية التكاملية لا يمكن أن تستغني عن دور الشهادة والشهيد..
فالشهيد الذي يُقتل في سبيل الله هو حي عند الله يرزق…..
وبالتالي سوف ينتصر دمه على السيف الذي قتله……..
وينبغي النظر الى دور الشهيد في التربية التكاملية بأنه دور رئيسي وشامل لتكامل الفرد والمجتمع والدولة على حد سواء……

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
854متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراق : القضاء , والقضاء والقدر!

منَ البيديهيّاتِ او منَ المسلّمات , او كلتيهما أنْ لا أحدَ بمقدورهِ توجيه النقد للقضاء " إلاّ بينه وبين نفسه , او مع مجموعةٍ...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الدور الشعبي في علاقة العرب بتركيا وإيران

لم توفق الدول الأوريية الرئيسية في تذويب النعرات القومية العنصرية المتأصلة في شعوبها فتُوحد الفرنسيَّ مع الإنكليزي، والألماني مع الإنكليزي، بجهود حكوماتها، وحدها، بل...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

التطورات الاخيرة لتأليف الحكومة العراقية القادمة!

هناك تحــرك داخل (الاطار التنسيقي)للاحزاب الشيعية بعيدا عن جناح (المالكي) للتفاوض مع تحالف (انقاذ وطن) الصدري الذي يمثل73 نائبا والاحزاب السنية(السيادة)برأسة خميس الخنجر و(التقدم)ل...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تعثّر مشاريع المعارضة.. الأسباب والحلول

مؤسف أن نعترف بأن مشاريع المعارضة العراقية لم تحقق النسبة الكافية للنجاح طوال فتراتها الزمنية سواء قبل أو بعد العام ٢٠٠٣. والأسباب قد يتصورها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هل الأمن الغذائي بأيدي أمينة؟

يذكرنا اللغط والاختلاف حول قانون الدعم الطاريء للامن الغذائي والتنمية بقانون تطوير البنى التحتية الذي طرح عام ٢٠٠٩ في فترة المالكي الاولى وارسل الى...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العقيدة الاسلامية بين محنتين … الأعتقاد ..والمصالح الخاصة

الوصايا العشرفي العقيدة الاسلامية مُلزمة التنفيذ..لكن أهمال المسلمين لها ..أدى الى تغيير اهدافها الأنسانية ...من وجهة نظر التاريخ . وهذا يعني فشل المسلمين في الالتزام...