الأربعاء 5 أكتوبر 2022
36 C
بغداد

الرئيس معصوم .. النجاح والفشل في أربيل

يبدو مشهد الرئيس فؤاد معصوم في مؤتمره الصحفي تحت ظلال العلم العراقي، رسالة واضحة المعالم قبل وصوله الى أربيل لمناقشة الحلول التي يمكن الاتفاق عليها قبل وصول وفد كردي متوقع الى بغداد.

مهمة الرئيس معصوم ليست بالسهلة، مقابل تصريحات السيد مسعود البارزاني في اجتماع المجلس القيادي للحزب الديمقراطي الكردستاني، الأحد، بقوله إن “ما حدث لا علاقة له بالاستفتاء، انما هي خطة معدة مسبقا من قبل بغداد، وحتى ان لم يحصل الاستفتاء كانت التحركات ستحدث على كركوك”،

في مقابل تصريحات لحركة التغيير تفترض استقالة حكومة إقليم كردستان وتشكيل حكومة مؤقتة تحت عنوان (حكومة شراكة حقيقية)، والا فإنها ستقوم بالشراكة مع الجماعة الاسلامية والاتحاد الاسلامي (اذا لم يغير الأخـــــــــير موقفه كالعادة) بسحب وزرائهم وحينها ستــــــــــسقط الحكومة بالــــــــضربة التوافقية القاضية !!

لذلك لا تبدو نتائج زيارة الرئيس معصوم لأربيل واعدة في التعامل مع مشكلة المشهد السياسي الكردي ، بعد ان افترضت حكومة السيد العبادي ان أي حوار داخل الاطار الدستوري للحكومة الاتحادية يتطلب حضور وفد يمثل الطيف السياسي للمشهد الكردستاني في العراق ، فيما واقع الحــــــــال ان المشاكل الحالية في الإقليم تتعدى الاختلاف على نتائج الاستفتاء بإلغائه او تجميده او حتى بوضــــــــعه على طاولة الحوار بقدر ما تتعلق بالمشاكل الاقتصادية للإقليم بعد ان صرح مسؤول بارز بحركة التغيير ان (ديون الاقليم للشركات النفطية والمستــــــــثمرين ولجهات اخرى تبلغ 14 مليار دولار. عدا ديون الموظفين على الحكومة نتيجة قطع وتخفيض رواتبهم الى النصف خـــــــــلال العامين الماضيين لدفع ديون سابقة).

وما بين ضغوط الواقع الاقتصادي وتشدد السيد البارزاني وتمسكه بنتائج الاستفتاء يفترض ان يكون الحوار المفترض في بغداد على أسس سياسية وليس دستورية ، وشتان بين الحالين، طاولة الحوار السياسي تفترض تحالفات مبكرة للانتخابات المقبلة وبالتالي تقديم المصالح الحزبية على مصالح الشعب والرقي الى احترام سلطات الدولة الاتحادية ، فيما طاولة الحوار الدستوري تخالف ذلك كليا ، وفي هذا السياق تظهر حنكة الرئيس معصوم في طرح ورقة سياسية تمثل الموقف الكردي الجامع للحوار مع الحكومة الاتحادية ما بين رغبات الحد من تفرد حزب البارزاني في التحكم بمصادر النفط وبين إمكانية اطلاق رواتب موظفي الإقليم الحقيقين بعد تدقيق قوائم الرواتب في بغداد ودفعها من خلال إدارات المحافظات بموافقة حكومة الإقليم ، فضلا عن افتراض وجود توافق سياسي على ترك الأمور للحوار السياسي داخل المشهد الكردي أولا وبينه وبني بقية الأحزاب العراقية لتشكيل تحالفات انتخابية مقبلة .

مثل هذا التصور لورقة الحـــــــوار الكردية على طاولة حوار دستوري – سياسي لن تأتي من فراغ ، بل من ممارسة واقعية يجيدها الرئيس معصوم للنقد الذاتي في الممارسات السياسية ما بعد الاستفتاء على الانفصال، وطرح الحلول الواقعية لتغادر الحالة الطوباوية التي انتجت نوعا من الخدر السياسي ما قبل و بعد الاستفتاء الذي شاركت به جمـــــــيع الأحزاب الكردستانية، والوقوف من جديد على ارض الواقع السياسي العراقي للخروج من عنق زجاجة ازمة الغاء الاستفتاء كشرط للحوار مع الحكومة الاتحادية من جهة ، وأزمة الرفض المتصاعدة لإدارة الصراع مع بغداد بعقـــــــــــلية التعامل مع نظام صدام حسين ووصف إجـــــــــراءات الحكــــــــومة بانها نوع جـــــــديد من الانفال او حرب الإبادة الجماعية ، فيما أموال النفــــــط لاحد العوائل الحاكمة تنتهي الى أرباح تصل الى 100 دولار في الدقيقة الواحدة !!

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
877متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

السيد مقتدى الصدر .. سكوته نطق

ترك السياسة ، ولكن السياسة لم تتركة ، ان نطق قلب الموازين ، وان سكت حير العقول . هذه حقية لست مبالغا بها ، وجل...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تصريح زيلينسكي الأخير.. سذاجة اعلامية ولغويّة !

نؤشّر اولاً بأنّ ما نسجلّه عبر الأسطر في الشأن الروسي – الأوكراني وفي مقالاتٍ مختلفة , لايمثّل ايّ انحيازٍ او ميلٍ لأحد طرفي النزاع...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراقيون يتبادلون التعازي بعيدهم الوطني

في ذكرى عيد العراق الوطني عندما (وافقت الجمعيّة العامّة لعصبة الأمم يوم 3 تشرين الأول 1932، على قبول العراق عضواً في عصبة الأمم بناءً...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الحرب الأوكرانية درس لنا نحن العرب والمسلمين

من المثير للاهتمام في الحرب الروسية الأوكرانية كيف استطاع الغرب تحويل أوكرانيا إلى بيدق بيده يحارب به امتداده الثقافي والتاريخي والبلد الأم روسيا. كيف...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الوطن والمواطن اولا

بعد التئام مجلس النواب في جلسة يتيمة وسط سخط شعبي غير مسبوق عن اداء البرلمان الذي فشل وخلال عام تقريبا من عقد عدة جلسات...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

المنطق الوطني المفقود!!

العلة الجوهرية الفاعلة بالتداعيات العراقية , تتلخص بفقدان المنطق الوطني وسيادة المنطق الطائفي , ولهذا لن يحصل أي تقدم وإنفراج في الحالة القائمة ,...