الثلاثاء 6 ديسمبر 2022
20 C
بغداد

مشروع المليون نخلة

بالرغم من مشهد السياسة العراقية المعتم.. وبالرغم من سوء أداء مختلف القيادات العراقية على مختلف المستويات والذي خلف لنا عراقا مشوها داخليا وخارجيا فإن خيوط الضوء مازالت تعانق تراب هذا البلد المعطاء بواسطة القلة القليلة من أبناء العراق الأبرار بوطنهم يتقدمهم وزير النفط العراقي جبار اللعيبي وبعد عدة إنجازات تهدف إلى إعادة البصره للحياة لم يكن آخرها مجسر شط البصرة اليوم يطل علينا اللعيبي بمشروع تعهد هو بانجازه الا وهو مشروع زراعة مليون نخلة في البصرة لتكون اولا حزاما أخضر لهذه المحافظة المظلومة التي لم ترا من السياسيين الا وعودا فارغة من كل محتوى وثانيا لإعادة البصرة لسابق عهدها مدينة للنخيل والخليل بعد أن جرفها حزب البعث المباد في أثناء حروبة الخاسرة ليس في خطوة اللعيبي ما يثير العجب لمن يعرف كيف يخطط جبار اللعيبي وكيف ينفذ المشاريع التي يتمناها هنا وفي كل أرض عراقية.. البصره منذ الأزل مانت مدينة النخيل والخليل الذي كان يمر من فوق مدينة البصره مان يراها سوداء بسبب كثافة النخيل لذا كانت تسمى أرض السواد وكانت المدينة الأولى عالميا في تصدير التمور ذات الجودة العالية قبل أن تكون ضحية لمغامرات صدام حسين التي انتهت بتحويل تلك المساحات في ابي الخصيب والسيبة والفاو إلى أراض قاحلة تحولت بعد ذلك إلى إحياء سكنية عشوائية. ولم تفكر اي إدارة لمحافظة البصره في الاهتمام بهذا الجانب وربما لهم العذر فهم حتى لم يفكروا بتقديم الخدمات الأساسية لأهلها فكيف يفكرون لما هو أبعد…. ولكن هناك دائما رجال يعملون بصمت وبلا ضجيج أو ضوضاء لا تهمهم الزوبعة الإعلامية بقدرما يهمهم رؤية نتائج جهودهم تتجسد على أرض الواقع ولا تبالغ أن قلنا أن وزير النفط العراقي السيد اللعيبي من هذه القلة الذي التفت إلى كل ما اهمله الآخرون دون أي إخلال بمهام عمله في الوزارة فبعد تشغيل مصفى الصينية بيومين فقط يطلق مشروع زراعة مليون نخلة في البصره ولكن مع ذلكاعتقد أن على حكومة البصره أن تستغل مبادرات اللعيبي أفضل استغلال فهي لن تحظى بشخص مثل اللعيبي يقدم لها مشاريع على طبق من ذهب فإن لم تهتم بهذا المشروع من حيث الارواء بالماء وبشكل مستمر ناهيك عن جودة نوعية المياه لأن مياه شط العرب أصبحت مالحة تقتل البشر فضلا عن الأشجار اقول يجب أن تعد محافظة البصره عدتها للعناية بالنخيل حتى يتحقق للمشروع نتائجه المرجوه فكم من المشاريع التي فشلت وضاعت النفقات التي صرفت عليها نتيجة لانعدام العناية اللاحقة والسلام

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
895متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الامبراطورية الخائفة من أهلها

تتحدث الأنباء عن تمارين عسكرية أمريكية إسرائيلية ترجَمَها بعضُ العراقيين والعرب والإيرانيين المتفائلين بأنها استعداد لضربة عسكرية مرتقبة لإيران. ولنا أن نتساءل، إذا صحت هذه...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هل يتجزّأ الإقليم .؟

 العنوان اعلاه مشتق ومنبثق من الخبر الذي انتشر يوم امس وبِسُرعات لم تدنو من بلوغ سرعة النار في الهشيم , وكانت وسائلُ اعلامٍ بعينها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

قراءة في كتاب “لماذا فشلت الليبرالية”

بعد تفكك المنظومة الاشتراكية وانتهاء الحرب الباردة عام 1990 اعتبر الغرب أن ذلك يمثل نجاحا باهرا ونهائيا للرأسمالية الليبرالية والتي يجب أن يعمم نموذجها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

فشل بناء الدولة الوطنية الديموقراطية بغداد .طهران .دمشق نموذج ,الاستبداد الشرقي

التطور سنة الحياة وحياة بني البشر في تطور مستمر ودائم .تتطور قوى الانتاج وطرق المعيشة و الثقافة و القوانين والنظم وشكل الدولة وتتطور الثقافة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

وصلتني سير الدعاة

في كربلاء الحسين التقيت بالدكتور شلتاغ الذي صنع التأريخ بقلمه, وضم في موسوعته أساطين الكلمة ممن اعتلى مشانق الجهاد لترقص اجسادهم فرحين مستبشرين بمن...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

المتقاعدون.. والسوداني.. ومأساة المتاجرة الدعائية برواتبهم المتدنية !!

تعد شريحة المتقاعدين ، وبخاصة ممن شملوا بقانون التقاعد قبل عام 2014 ، من أكثر شرائح المجتمع العراقي مظلومية ومعاناة معيشية ، وهم من...