الاثنين 11 كانون أول/ديسمبر 2017

الالحاد موضة وليس اعتقاد

الجمعة 24 تشرين ثاني/نوفمبر 2017
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

تزامنا مع الانفتاح الكبير على الديمقراطية واستخدامها بافراط بصورة غير صحية مع الاحتفاظ بالاسس والسلوكيات والعادات السيئة الناتجة بسبب العنف المجتمعي والاكراه الديني اتجه البعض من الشباب المسلم نحو الالحاد آملين تنفيذ ماترنو اليه انفسهم من انفتاح وتحرر وصاروا من اشد المدافعين عن هذا الفكر الابتر الذي يفتقر الى الادلة العقلية والنقلية طويلة الامد بالاضافة الى الكثير من التناقضات التي تتنافى مع ماهو موجود اصلا. حيث ان دعاة هذا الفكر يتبنون نظريات اكتشفها العلماء لاتتجاوز اعمار تلك الاكتشافت سوى بضعة قرون او عقود لكنهم تجاهلوا ان هناك من اخبر بتلك الاحداث من 14 قرن وهذا دليل على انهم اي الملحدين لم ياتوا بشيء جديد ومن تلك الشواهد يعود ايمانهم بان الارض عندما ابحر فرانسيس حول العالم في سنة 1597وبرهن على ان الارض كروية لكن القرآن اخبر بذلك منذ اكثر من 1400 سنة في سورة النازعات الاية 30 بسم الله الرحمن الرحيم (وَالأَرْضَ بَعْدَ ذَلِكَ دَحَاهَا) فمعنى كلمة دحى بيضة لكنها ليست بيضة عادية بل بيضة النعامة فاذا نظرت الى بيضة النعامة وجدتها تشابه الى حد كبير شكل الكرة الارضية . فمن احق ان يتبع؟.




الكلمات المفتاحية
الديمقراطية العادات السيئة

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

63a50248c9fff112a5e55720ca0e75d1qqqqqqqqqqqqqqqq