الاثنين 11 كانون أول/ديسمبر 2017

ماهو مفهوم ألديمقراطية عند ألغرب!!

الأحد 19 تشرين ثاني/نوفمبر 2017
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

ألديمقراطية في ألغرب سيف ذو حدين صناديق أقتراع في ألداخل وقتل وتجويع وأستعمار في ألخارج؛وأليكم ألأدلة ؛1-عندما دخلت جيوش ألغرب في ألعالم ألعربي؛رفعوا شعار جئنا محررين لافاتحين؟؟فجيوش ألأمبراطورية ألبريطانية ؛قسمت خارطة ألمنطقة ألعربية ؛ألى دويلات متناحرة ؛ونصبت عليها عملاء وأستنزفت ثرواتها وقتلت أبنائها وزرعت كيانا مصطنعا ووفرت له كل أسباب ألبقاء وزودته بأحدث ألأسلحة ؛ليكون متفوقا على جميع ألدول في ألمشرق ألعربي.نصبت على ألعالم ألعربي عوائل فاسدة ووفرت لهم كل أسباب ألبقاء؛ففي ألوقت ألذي وقفت بوجه ألشعوب في تقرير مصيرها ؛أعطت ألحماية ألكاملة لعوائل فاسدة ؛وسمحت لهم بالقيام بكل ألأعمال ألبربرية ؛ماداموا لايقفون ضد مخططاتهم في أذلال ألشعوب ودفع ألجزية لهم.قدمت ألدعم ألمادي وألمعنوي ؛لدولة طارئة مصطنعة ؛وأعطوهم ألحماية وألتفوق ألكامل على حساب ألمنطقة ؛ويعتبرنوها واحة للديمقراطية وألسلام ؛ومنذ قيام ألنظام ألعنصري في فلسطين ؛تجاهلت حقوق شعب أعزل ؛يعيش في دول ألشتات منذ أكثر من ستين عاما ؛بينما سمحت لليهود من كافة أنحاء ألعالم بالهجرة ألى آسرائيل وألأستيطان فيها ؛بينما منعت عودة اللأجئين ألى بلادهم ؛وشاركت في هذه ألجريمة ؛جميع ألدول ألغربية ولازالت ؛وهم يدعون أنهم يساندون ألشعوب ألمضطهدة زورا وبهتانا؟؟ .2-دعمت ألدول ألغربية ؛كل ألأنظمة ألفاشية في ألعالم ؛فقد تأمروا ضد ألحكومة ألشرعية ألمنتخبة في شيلي ؛ودعموا ألسفاح بينوشت بالقيام بأنقلاب دموي ضد ألمناضل سلفادور ألليندي ألمنتخب شرعيا ؛وتم قتل مئات ألألوف من ألأبرياء على يد ألأجهزة ألقمعية ألمدعومة من قبل ألمخابرات ألأمريكية؟؟.قتلوا ألملايين في فيتنام ؛ والمضحك ألمبكي ؛يدعون أنهم ينشرون ألديمقراطية وألحرية في جنوب شرق آسيا؟؟.حاصرو ألثورة ألكوبية ولازالوا ؟؟.3-أيران وحزب ألله ؛يعتبرونهم خطر على ألأنسانية ؛فهم يصدرون ألأرهاب وزعزعة أستقرار ألمنطقة وألعالم أجمع؟؟بينما دول مشايخ ألخليج باحة للديمقراطية وألسلام ومرفأ لتحقيق ألوئام وألتعاون في أرجاء ألمنطقة ؛ويتم تعين ألمشايخ في أنتخابات حرة ونزيهة ؛وألشعب هو ألذي يختار ألحكام ؛وبدلا من جعلها شاملة للجميع ؛أقترحوا بحصرها بعائلة واحدة حرصا على وحدة ألبلدان ألخليجية ؛ويتم تطبيق حقوق ألأنسان فيها وفق ألشريعة ألأسلامية وقوانين حقوق ألأنسان ؛ألتي شرعتها منظمات ألأمم ألمتحدة ؛وتداول ألسلطة أحدى شروط ألأنتخابات في ألخليج ؛ومن لايصدق ؛ فليذهب ويرى بأم عينه؟ ؛هذه هي أخلاق ألغرب وممارساته ضد ألشعوب ؛فهي تنتصر للظالم وتجرم ألمظلوم؟؟. فالشعب ألفلسطيني كيان طارئ في ألمنطقة ؛بينما ألصهاينة شعب متحضر مسالم ؛ والهدف من أنشاء ألكيان ألصهيوني في ألمنطقة ألعربية هو لرفع ألمستوى ألثقافي وألحضاري لسكان فلسطين وبقية ألعالم ألعربي.ألذي يفجر ويدمر ويغتصب ألنساء ويقطع رؤوس ألأبرياء ؛هم أذناب ألنظام ألأيراني وحزب ألله ؛وألأخير ؛حسب تقارير أجهزة ألأستخبارات ألخليجية وألأمريكية ؛ بأنه يمول ماكنته ألعسكرية ؛عند طريق بيع ألمخدرات ألتي يحصل عليها من ألمافيات في أمريكا ألجنوبية؟؟ وقد ثبت بالديل ألقاطع ؛أن جميع ألذي يفجرون أنفسهم في ألعالم ألعربي وألأسلامي؛يتم تدريبهم في جنوب لبنان على يد أرهابي حزب ألله؛عكس ألأعتقاد ألشائع بأن داعش وألنصرة وغيرها من ألمنظمات ألجهادية ؛هي ألتي تقوم بذلك وألعياذ بالله؟؟.ألغرب يدافع عن حقوق ألأنسان عن طريق دعم ألشرعية في أليمن ؛لوقف جرائم ألحوثيين ضد ألأبرياء؛فالسعودية بحكم كونها تمثل ألدين ألأسلامي ألحنيف ؛تقوم بحرق ألأطفال وتجويعهم وتدمير ألمستشفيات وألبيوت على ساكنيها قربة ألى ألله تعالى ولحقن دماء ألأبرياء ؛لأن قتل مئات ألألوف جوعا هو تقرب ألى ألله تعالى حسب فتاوي ألوهابية وولات أمورهم في مستوطنات ألخليج ألأسلامية ؛فكما قام مشركي قريش بمحاصرة ألرسول وأل بيته في شعب أبوطالب ؛فأحفادهم يحاصرون من خرج عن طاعة أل سعود لأستأصالهم ؛ وأن هدفهم نشر ألأسلام في ألعالم ؛وخاصة في كازينوهات ألغرب وفي مواخيرها ؛قربة ألى ألله تعالى؟؟.ولا أجد تفسيرا مقنعا ؛لحجز مئات من عائلة أل سعود بحجة سرقة ألمال ألعالم ؛ لأنهم كما يقول ألشاعر {كلا ألأخوين ضراط ولكن شهاب ألدين أضرط من أخيه} وكما يقال فرخ ألبط عوام ؛فأنظمة ألخليج وحكامها فاسدون أشبه بطابوق ألمراحيض ألفوك نكس وألجوه أنكس ؟ ؛ يذكرني ذلك بالمثل ألمتداول ؛أن أحد ألأشخاص أراد أن يستهزء بصديقة ؛فقال له أمي شافت أمك بالكلجية ؛فقال له ليش أمك كانت تصلي جماعة هناك؟تماما مثل خونة ألحرمين ألشريفين ؛ يتهم بعضهم ألبعض ألأخربأختلاس ألمال ألعام ؛وهم حفنة من أللصوص وألعملاء؟؟ وشر ألبلية مايضحك؟؟.




الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

036948139de027e2a45c68f22b2f07d2BBBBBBBBBBBB