الاثنين 11 كانون أول/ديسمبر 2017

أضاعوا عروبتهم فداهمهم الهوان!!

الأحد 19 تشرين ثاني/نوفمبر 2017
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

العرب بعروبتهم مثلما اليابانيون بيابانيتهم , والصينيون بصينيتهم , والهنود بهنديتهم , والأتراك بتركيتهم والإيرانيون بإيرانيتهم , والألمان بألمانيتهم والفرنسيون بفرنسيتهم والأمريكان بأمريكيتهم , وهكذا الأمم والشعوب على مر العصور والأزمان.
وفي زمن تتأكد فيه هوية الأمم وتتبرعم وتورق وتتنامى , يخلع العرب جوهر وجودهم ويقطعون أغصانهم , ويحرقون جذوع كينونتهم ويحاربون جذور ذاتهم , ويعوقون مسارات نسغهم الذي يمنحهم الحياة والقوة والقدرة على التواصل والبقاء وذلك بتنكرهم لعروبتهم , فأصبحوا بلا ملامح مميزة أو علامات فارقة , تشير إليهم وتعزز قيمتهم ودورهم في الحياة , التي يمضون في دروبها بإنكسارات متلاحقة ونكسات عاصفة لا ترحمهم , ولا تساهم في تنمية قدراتهم وبناء حاضرهم ومستقبلهم.
العرب بلا عروبة , ولهذا فهم بلا إرادة ولا قابلية على التحدي والمواجهة والصمود والتفاعل الإيجابي مع بعضهم , وبغياب العروبة إفترستهم وحوش الفئويات والمذهبيات والطائفيات والتحزبات والسلوكيات المناقضة للقوة والنماء والبناء.
العرب الذين أضاعوا عروبتهم في متاهات التلاحي والتصارعات , ودخان الحروب والهدر المروع للثروات , تجدهم اليوم يتخبطون في عالم يتّحد فيه الأقوياء ضدهم , وتتكاتف الوحوش السابغة لتصول عليهم , فتتقاسمهم وتأكلهم على موائد النصر الكبير.
العرب بلا عروبة فتحولوا إلى مجاميع تقاتل بعضها , وتحقق أهداف ومصالح الطامع بالعرب , والمستنزف لثرواتهم , والمدمر لمصيرهم , والسارق لأحلامهم , والوائد لتطلعاتهم.
العرب إن لم يعودوا إلى عروبتهم فأنهم سيحفرون خنادق إندثارهم , وسيتساقطون في جحيمات سقر المعدة لهم.
فهل سيدرك العرب أن العروبة قوتهم وعزتهم وكرامتهم؟!!




الكلمات المفتاحية
الهوان اليابانيون

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

d448abfb3cd9c5e8008836c497ed1473rrrrrrrrr